رياضة

ريال مدريد يقتحم المفاوضات ويزاحم سان جيرمان لضم بول بوجبا



كشفت تقارير صحفية إسبانية عن اهتمام متزايد من قبل إدارة نادي ريال مدريد بخدمات الدولي الفرنسي بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد وسط تأكيدات بعدم رغبة ناديه الحالي في تجديد تعاقده قبل انتهاء مدة ارتباطه بالشياطين الحمر التي تنتهي بنهاية الموسم الجاري.


ووفقاً لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية فإن نادي مانشستر يونايتد لا يرغب حاليا في تجديد عقد بول بوجبا خلال الفترة الجالي وبات نادي ريال مدريد منفتحاً أكثر على التقدم للحصول على خدمات بوجبا خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.


وأكدت الصحيفة الإسبانية أن بوجبا كان بديلاً في “الكلاسيكيات” الإنجليزية ضد ليفربول (0-5) وشارك في الشوط الثاني ومع ذلك ، تم طرده بعد فترة وجيزة وتم إيقافه لثلاث مباريات.


 


زاد من معاناة نادي مانشستر يونايتد مع بول بوجبا هي إصابة اللاعب مرة أخرى مع المنتخب الفرنسي بعدما تعرض لانتكاسة بدنية جديدة واضطر للعودة إلى النادي لبدء تعافيه.


 


وأوضح التقرير أن مستقبل بوجبا يبدو بعيدًا عن أولد ترافولد، وكان لريال مدريد دائمًا اهتمامًا  باللاعب منذ أن كان زين الدين زيدان للتوقيع مديراً فنياً للفريق، لكن كانت هناك شكوك من قبل إدارة النادي الملكي حول ما إذا كان ينبغي عليهم التوقيع معه أم لا.


في سياق متصل، ذكرت صحيفة “لو سبورت 10” الفرنسية أن وكيل بول بوجبا يعمل وراء الكواليس لإيجاد أفضل صفقة ممكنة للاعب الوسط الفرنسي، حيث ينتهي عقد بطل العالم في يونيو المقبل مع مانشستر يونايتد.


وتتمثل رغبة بول بوجبا في تمديد عقده مع مانشستر يونايتد وأن يصبح اللاعب الأعلى أجرًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، في الوقت نفسه يُقال إن ليوناردو المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان مستعد لمنحه راتب أسبوعي قدره 600 ألف يورو.


وكشفت الصحيفة عن بعض من المطالب فيما يتعلق بانتقال بوجبا المحتمل في يناير، أحدها ترضية مانشستر يونايتد ماليا بناء على السعر الكبير الذي اشتراه به عام 2016 والذي بلغ 89 مليون استرليني.


وكان رايولا قد تسبب في أكثر من مناسبة لأزمات للاعب مع مانشستر يونايتد، حين ادعى في لقاءات اعلامية رغبته في الرحيل عن أسوار “أولد ترافورد”، قبل ان يتفق مع قادة النادي الانجليزي على العمل في الكواليس حتى رحيله.


 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى