آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

9 دول في بطولة البوتشيا.. والفلاسي تسجل الظهور الخامس

أكملت اللجنة المنظمة لبطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم استعداداتها لانطلاق النسخة السابعة لبطولة البوتشيا «آسيا وأوقيانوسيا – دبي 2021»، غداً، بصالة نادي شباب الأهلي، والتي تقام برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، بمشاركة تسع دول، هي: الإمارات، كوريا الجنوبية، سنغافورة، الهند، اليابان، الكويت، العراق، تايلاند، هونغ كونغ.

وقالت اللجنة المنظمة في بيان أمس، إن طلائع الوفود بدأت المشاركة في الحدث بالوصول إلى الدولة تباعاً، حيث رفع اللاعبون شعار التحدي من أجل خوض نسخة دبي المؤهلة لبطولة العالم التي تستضيفها البرازيل ديسمبر 2022، فيما تسعى الوجوه الجديدة التي تشارك لأول مرة لاكتساب الخبرات الميدانية التي تؤهلها لمقارعة الكبار في اللعبة.

وتظهر لاعبة منتخب الوطني رئيسة الفلاسي، في الحدث للعام الخامس، والتي تعشق اللعبة منذ ظهورها في عالم البوتشيا عام 2015، متخطية الصعاب بالهمة والإرادة، مؤكدة أن اختيارها للعبة لم يأت من فراغ، بعد أن أحبت البوتشيا التي وجدت نفسها فيها من منطلق إنها تعشق التنافس والتحدي، مما كان له الأثر الإيجابي في حياتها بصفة عامة، مبينة أن البوتشيا لعبة تنافسية ممتعة للاعبين والمشاهدين.

وقالت الفلاسي: «اخترت رياضتي المفضلة التي تعتبر لعبة صعبة، وتحتاج إلى تركيز واستراتيجية، وخصوصاً أن أصعب الإعاقات توجد في هذه البطولة، بعد أن وجدت التشجيع من أجل طرق بابها بقوة وصولاً إلى الهدف المنشود، وفق النهج المرسوم لتحقيق طموحاتي، وتفجير طاقاتي في صالاتها».

وأشارت إلى أن «البوتشيا تعتبر لعبة تكتيكية عالية الدقة، تستند إلى أساسيات صلبة، تتطلب التركيز، فهي تجمع ما بين الشطرنج والبلياردو والبولينغ».

وقدمت البطلة رئيسة في ختام حديثها الدعوة للجمهور لحضور فعاليات هذا الحدث، الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية، وتشجيع الأبطال المشاركين فيه من أجل تحقيق طموحاتهم على الصعد كافة، ونشر اللعبة بالدولة والوطن العربي.

من جهة أخرى، أكد لاعب المنتخب أحمد الجزيري، اكتمال جاهزيته لخوض هذا التحدي رغم الإصابة التي تعرض لها في قدمه اليسرى، مؤكداً أنه ظل يتدرب بجدية وفق البرنامج الإعدادي الموضوع لتحقيق نتيجة إيجابية، وقال: «هدفي من الوجود في النسخة السابعة يتمثل في الوصول إلى منصات التتويج، وتحقيق ميدالية، وخصوصاً أن بطولات فزاع الدولية من الأحداث المهمة في خريطة رياضة أصحاب الهمم العالمية».

رئيسة الفلاسي:

• «(البوتشيا) لعبة تكتيكية عالية الدقة، تجمع بين الشطرنج والبلياردو والبولينغ».


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة





اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى