آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

رمضان عبدالرازق يوضح 3 تجارب في الجزء الأول من سورة البقرة..


01:18 م


السبت 13 نوفمبر 2021

كتب- محمد قادوس:

قال الدكتور، رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، ان سورة البقرة هي من أعظم سور القرآن الكريم، فهي تقول أنت مسؤول عن الأرض وتوضح المنهج، مشيرًا إلى ان هذه السورة عرضت في الجزء الأول 3 تجارب: التجربة الأولى هي فشل ثم نجاح، والثانية فشل دائم، والثالثة نجاح دائم.

وأضاف عبد الرازق، في لقائه ببرنامج،” الدنيا بخير” المذاع عبر فضائية” الحياة” أن التجربة الأولى هي تجربة سيدنا آدم، والثانية تجربة بني إسرائيل، والثالثة تجربة هي تجربة سيدنا إبراهيم، منوهاً إلى أنه في تجربة بني إسرائيل أنهم امتحنوا واختبروا في أمور كثيرة أولها تذكر نعمة الله.

ونصح عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر “كل الموجود في شغلانه وفي وظيفة او في نعمه واللي في بيت او في شركة، لكي يديم ربنا-سبحانه وتعالى- عليه ما هو فيه، ان يشكر نعمة الله، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى- في سورة البقرة “يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ”، وأول آية في القران كله هي “الحمد الله رب العالمين”.

وأوضح عبد الرازق ان التجربة الثانية، وهي بذبح البقرة، ثم بعد ذلك قضية أصحاب السبت، مشيرًا إلى ان الإنسان موجود في الدنيا للاختبار والامتحان من رب العالمين، ولقد أعطانا الله أدوات الامتحان، وأعطانا أيضا الأدوات التي تعيننا على النجاح في الامتحان، ودائما ربنا- سبحانه وتعالى- يصحح لنا الامتحان بدرجات الرأفة العظيمة جدًا.

موضوعات متعلقة..

هل يوجد وقت مفضل لقراءة سورة البقرة فيه أم طوال اليوم؟.. أمين الفتوى يجيب

أقرأ يوميًا سورتي البقرة والملك قبل النوم.. فهل تكفيان؟.. وأمين الفتوى: الذكر والقراءة حيث يجد المسل

علي جمعة يكشف عن أحد الدروس المستفادة من قصة البقرة في القرآن.. تعرف عليه


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى