رياضة

أندية فاقت التوقعات وآخرى خيبت الآمال هذا الموسم فى البيج فايف



يشهد الموسم الحالي 2021-2022، في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى “البيج فايف”، تألق العديد من الأندية، التي لم يحلم أغلب مشجعيها بتحقيق هذا الانجاز، في المقابل ظهرت أندية كبيرة بمستوى غير جيد، ومخيب لآمال مناصريها.

ونستعرض لكم  أبرز الأندية التي فاقت التوقعات هذا الموسم..

نابولي الإيطالي


ظهر فريق نابولي بمستوى رائع هذا الموسم، تحت قيادة مديره الفني الجديد لوشيانو سباليتي، والذي تولى المهمة خلفا لجينارو جاتوزو، والذي فشل في الموسم الماضي، لقيادة فريق الجنوب للتأهل لدوري أبطال أوروبا، في الجولة الأخيرة، ليعطي بطاقة التأهل ليوفنتوس.


ويحتل نابولي صدارة ترتيب الدوري الإيطالي بعد مرور 12 جولة، حيث فاز في 10 مباريات وتعادل في اثنين، ليحقق 32 نقطة من أصل 36، في أفضل انطلاقة للفريق.


وتفوق نابولي على العديد من الأندية هذا الموسم، أبرزها إنتر ميلان (حامل اللقب) ويوفنتوس وروما.

وست هام الإنجليزي


يواصل وست هام بقيادة المدير الفني ديفيد مويس الصحوة التي بدأها في الموسم الماضي باحتلاله المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، واللعب في مسابقة الدوري الأوروبي لأول مرة بعد غياب طويل.


ويحتل وست هام هذا الموسم المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بعد مرور 11 جولة، بفارق الأهداف فقط عن مانشستر سيتي الوصيف، و3 نقاط عن تشيلسي المتصدر.


وقدم وست هام أداءا جيدا هذا الموسم، والحق الخسارة الأولى لفريق ليفربول، كما أقصى مانشستر سيتي من كأس رابطة المحترفين، بالإضافة إلى اقترابه من حسم التأهل لدور الـ16 في الدوري الأوروبي.

لانس الفرنسي


يقدم فريق لانس أدائا رائعا في الدوري الفرنسي هذا الموسم، حيث يحتل وصافة الترتيب بعد مرور 13 جولة، خلف باريس سان جيرمان المتصدر، على الرغم من كون الفريق صاعدا من دوري الدرجة الثانية الموسم الحالي.


ويضم الفريق عددا من اللاعبين الموهوبين، أبرزهم المهاجم الشاب أرناود كاليميندو صاحب الـ19 عاما، الذي سجل 4 أهداف.

وفيما يلي أبرز الأندية التي خيبت الآمال هذا الموسم..

برشلونة الإسباني


يعاني العملاق الكتالوني من تراجع رهيب هذا الموسم، بعد رحيل نجمه الأول ليونيل ميسي إلى باريس ان جيرمان، بعد انتهاء تعاقده، ليحقق الريق نتائج سلبية، مما أدى إلى إقالة المدير الفني الهولندي رونالد كومان، وتعيين تشافي الذي تنتظره مهمة صعبة للغاية مع البارسا.


وحقق برشلونة الفوز في 4 مباريات فقط خلال أول 12 جولة من الدوري الإسباني، في أسوأ بداية له بالمسابقة، كما لم يعرض طعم الانتصارات في آخر 4 مباريات، ليتراجع للمركز التاسع في جدول الترتيب، وباتت مهمته شبه مستحيلة لتحقيق اللقب هذا الموسم.


أما في دوري أبطال أوروبا، فخسر برشلونة مباراتين أمام بايرن ميونخ وبنفيكا بنتيجة 3-0 في سابقة لم تحدث كثيرا في تاريخ النادي العملاق.

يوفنتوس الإيطالي


كما هو نفس الحال في برشلونة بعد رحيل ميسي، تأثر يوفنتوس كثيرا برحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد، وتعرض الفريق للعديد من الهزائم هذا الموسم تحت قيادة مديره العائد ماسيمو أليجري.


ويبتعد يوفنتوس الذي يحتل المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإيطالي، بـ14 نقطة كاملة عن نابولي وميلان في الصدارة، بعد مرور 12 جولة، وهو ما يضعف فرصة اليوفي في استعادة اللقب من إنتر ميلان الذي حصده في الموسم الماضي.


وتعرض يوفنتوس لهزائم هذا الموسم على ملعبه أمام فريقي إمبولي وساسولو، وأمام هيلاس فيرونا خارج أرضه.

مانشستر يونايتد الإنجليزي


يعاني النرويجي أول جونار سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد من انتقادات عنيفة من جماهير الشياطين الحمر، بعد تراجع النتائج هذا الموسم، وتقهقر الفريق للمركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 9 نقاط عن المتصدر تشيلسي.


ويأتي ذلك على الرغم من التعاقد مع النجم كريستيانو رونالدو والذي أنقذ الفريق هذا الموسم في العديد من المباريات، بالإضافة إلى جادون سانشو، والذي ابتعد عن التألق هذا الموسم، بعد أن أبقاه سوةلشاير على مقاعد البدلاء في معظم المباريات.


وتعرض اليوناليتد لخسارة مهينة أمام عدوه التقليدي ليفربول بخماسية على ملعب “أولد ترافورد” في نتيجة هي الأثقل للفريق من عقود طويلة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى