آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

كيف تعرف من حظرك على واتسآب بسهولة؟


ت + ت – الحجم الطبيعي

يحظى تطبيق واتسآب بشعبية هائلة حول العالم خاصة مع العدد الكبير من مستخدميه والذي يتجاوز الملياري شخص، ومن الصعب التمييز بين الحظر والتجاهل، لأن “واتسآب” جعل إمكانية معرفة ذلك أمرا صعبا، من أجل حماية الخصوصية. ولكن، هناك بعض المؤشرات الذكية والخفية لمعرفة ما إذا حُظرت على “واتسآب”، يسردها موقع “إكسبريس”.

– تحقق من حالة آخر ظهور لجهة الاتصال (Last Seen):

يجب على المستخدمين أولا وقبل كل شيء فتح محادثة مع المستخدم.

وفي الجزء العلوي من نافذة الدردشة، أسفل اسمه، يجب أن تكون هناك رسالة مثل: “شوهد آخر مرة اليوم الساعة 3 مساء”.

وإذا كانت هذه الرسالة غير مرئية، فقد يعني ذلك أنك حُظرت.

ومن المهم التأكيد على أن “واتسآب” لديه إعداد لحظر حالة Last Seen عن قصد، ما يعني أن هذا ليس دليلا قاطعا على الحظر.

– تحقق من العلامة الزرقاء في “واتسآب”:

تُعد العلامة الزرقاء طريقة للكشف عما إذا كانت الرسالة استلمت وقُرأت. وتعد أيضا دليلا واضحا على الحظر.

وتعني علامة رمادية واحدة أن الرسالة أُرسلت، وعلامتان رماديتان تعنيان أن الرسالة استُلمت. أما العلامة الزرقاء فتعني أن الرسالة قُرأت.

ولن يرى المستخدمون الذين حُظروا على “واتسآب” سوى علامة رمادية واحدة.

وهذا لأنه، على الرغم من إرسال الرسالة، فلن يقوم “واتسآب” بتسليمها إلى جهة الاتصال.

– لا تغيير في ملف تعريف “واتسآب”:

إذا قام شخص ما بحظرك على “واتسآب”، فلن يُحدّث ملف تعريف المستخدم على هاتفك.

وهذا يعني أن أي تحديث لصورة الملف الشخصي لن يكون مرئيا.

وبمعزل عن غيرها، فإن صورة الملف الشخصي التي لم تخضع للتغيير، ليست دليلا مذهلا على تعرضك للحظر، حيث لا يقوم الكثير من الأشخاص بتحديث صورة ملفهم الشخصي.

ولكن، عند دمجها مع الخطوتين السابقتين، يمكن أن تكون حاسمة.

– اتصل بالمستخدم على “واتسآب”:

ابدأ بالعثور على المستخدم في قائمة جهات الاتصال الخاصة بك وحاول الاتصال به صوتيا.

وإذا أجريت المكالمة، فهذا يعني أنك لم تُحظر. ولكن إذا لم يتم الاتصال، فهذا يعني أن المستخدم يفتقر إلى شبكة Wi-Fi أو بيانات هاتف محمول كافية لتتمكن من تلقي المكالمة – أو أنك حُظرت فعلا.

ومع ذلك، فهذه مجرد أدلة ظرفية، ما يعني أن هناك حاجة إلى خطوة واحدة أخيرة لتأكيد شكوكك.

– اختبار المجموعة:

ابدأ بإنشاء محادثة جديدة وإضافة صديقين إليها.

والآن، يجب على المستخدمين محاولة إضافة جهة الاتصال المشتبه بها.

إذا كان بإمكانك إضافتهم إلى المجموعة، فبغض النظر عن الخطوات الأخرى، لم يتم حظرك. وإذا تلقيت رسالة خطأ تفيد بأنه ليس لديك الإذن لإضافتها، فهذا يعني أنك حُظرت.

وعلى الرغم من أن هذا قد يكون ناتجا عن عطل، إلا أنه إذا كان بإمكانك إضافة أشخاص آخرين بينما لا تكون قادرا في الوقت نفسه على معرفة ما إذا كان برنامج الحظر المشتبه به متصلا أو قادرا على الاتصال بهم أو إرسال رسائل إليهم، فمن المؤكد أن هذا يعد علامة على أنك حُظرت.

 

طباعة
Email





اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى