آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

شكوى لإسقاط عضوية فريدة الشوباشي من النواب بسبب تصريحات الأذان والحجاب – حوادث

قدم أيمن محفوظ، المحامي بالنقض، شكوى رسمية على الموقع الإلكتروني لمجلس النواب، مطالبًا بإسقاط عضوية النائبة فريدة الشوباشي، بعد تصريحاتها الأخيرة عن الأذان والحجاب.

وقال «محفوظ» في شكواه لمجلس النواب ضد فريدة الشوباشي: «إن النائبة أثارت غضب كل المصريين، بعد تصريحاتها الأخيرة عن الأذان، حينما قال إنها كانت تصم أذنها عند سماعه، وأنها تعتبر الحجاب ليس فرضا إسلاميا، وتلك التصريحات تعدت فيها خطوطًا لا يمكن تعديها خاصة مع تصريحاتها المستمرة التي تهدف إلى نقد كل ما هو إسلامي بشكل فج، وتتصدر للفتوى دون أن يكون لها حق فيها». 

أيمن محفوظ: تصريحها موجهة للأذان مباشرة وليس للميكروفونات

وتابع المحامي بالنقض شكواه: «حديثها عن الأذان اعتبرته غير مرغوب في سماعه، مبررةً تلك التصريحات بأنها تقصد تداخل أصوات الميكروفونات، ولكن التصريح كان موجها للأذان بشكل مباشر وليس الميكروفونات».  

وذكر: «أنها تتصدر للفتوى، وتحاول فرض رأيها على المجتمع بشأن الحجاب، وتناست أن الكثير من المسلمين يعتبرونه فرضًا بل رمزا إسلاميا، ورغم اتفاقي معها على مسألة النقاب، إلا أن جمعها الحجاب والنقاب في سلة واحدة أمر غير مقبول». 

مقيم الدعوى: تصريحاتها تخالف اللائحة الداخلية للبرلمان

وأكمل المحامي أيمن محفوظ شكواه قائلًا: «تلك التصريحات تعد مخالفة للائحة الداخلية لأعضاء البرلمان، التي تحظر على عضو المجلس أن يأتي أفعالًا داخل المجلس أو خارجه تخالف أحكام الدستور أو القانون أو هذه اللائحة، وذلك طبقًا لنص المادة 113 من الدستور، التي تجعلها في مرمى إسقاط عضويتها بالبرلمان، وفقًا لما نصت عليه المادة 110 من الدستور بجواز إسقاط عضوية أحد الأعضاء في حال إخلاله بواجباته التي انتُخب من أجلها».

وطالب في ختام شكواه، مجلس النواب، بتوقيع عقوبة يقررها كما ينص القانون، مع التشديد عليها بعدم تصدرها للفتوى الشرعية كونها غير مؤهلة لذلك، فضلًا عن عدم الإدلاء بتصريحات تهدف من خلالها إشاعة الجدل في أمور مقدسة وقضايا شبه محسومة، وأن يتخذ المجلس ما يراه لازمًا قانونيًا.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى