آخر الأخبار

أندية إسبانية مستعدة لدعم برشلونة مالياً لاستمرار ميسي.. والسبب “رونالدو” – رياضة – عربية ودولية

كشفت إذاعة “أوندا ثيرو” الإسبانية، أن عدد من رؤساء الأندية الإسبانية دون تسميتهم، يرغبون في دعم نادي برشلونة ماليا من أجل تأمين تجديد عقد نجمه الأبرز الأرجنتيني ليونيل ميسي، وحتى يستمر لفترة طويلة في دوري الدرجة الأولى الإسباني “الليغا”.

وقالت الإذاعة من خلال أحد برامجها ويدعى “إلترانزيتور”، وتم تناقل الخبر في وسائل إعلام إسبانية عديدة خلال الساعات الماضية، أن الأندية الإسبانية بمختلف مستوياتها لا تريد تكرار سيناريو رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من الدوري الإسباني، كون ذلك أفقد المسابقة أموالا كبيرة، كانت هذه الاندية تحصل على نصيب منها. وكان رونالدو رحل في 2018 من ريال مدريد إلى يوفنتوس الإيطالي، وبعد سنوات طويلة حول خلالها رونالدو وميسي الليغا إلى الدوري الابرز والأكثر شهرة في العالم، مع ما صاحب ذلك من إيرادات عديدة.

وفي ظل المعاناة المالية التي تعيشها أغلب أندية إسبانيا بسبب تأثيرا الجائحة، تقول الإذاعة إنها تسعى لكي تضمن استمرار ميسي، ما يحافظ على بريق الليغا، وحتى لا تتحول إلى مسابقة دوري هامشية في أوروبا، الامر الذي سيؤدي إلى تراجع حاد وكبير جدا في العائدات الاجمالية للمسابقة الإسبانية. ويأتي هذا الموقف غير المنتظر، على الرغم من أن ميسي الكابوس المزعج لكل خصوم برشلونة في “الليغا”، لكن لغة المال تفرض نفسها على أي شيء آخر.

في المقابل، ما يزال ملف ميسي يراوح مكانه، حيث تمنع قوانين اللعب النظيف برشلونة من التعاقد مع ميسي حتى لا يتعدى سقف الرواتب المحدد. يذكر أن ميسي كان يتقاضى نحو 130 مليون يورو راتبا سنويا من برشلونة في العقد الذي انتهى بنهاية يونيو الماضي، واصبح بموجبه ميسي لاعبا حرا، وبإمكانه الانتقال إلى ناد يرغب فيه.

ويعاني برشلونة بسبب الضائقة المالية، حيث تراكمت ديونه لتقترب من الملياري يورو، بينما تفاقم العجز، وأصبح ملزما ببيع عدد كبير من اللاعبين للتخلص من رواتبهم وتوفير السيولة المالية المطلوبة.

Share
طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock