آخر الأخبار

تطوير طائرات بدون طيار على هيئة «جراد»

يتطلع الخبراء دائمًا إلى ابتكار أشياء جديدة وأفضل، وفي بعض الأحيان، تغلب عليهم الطبيعة وتكون مصدرا للإلهام في نعظم ابتكاراتهم.

ومؤخرا ابتكرت شركة Evolution الكثير من الاختراعات الجيدة جدًا، سواء كان ذلك باستخدام الجناح الصامت للبومة، لتهدئة توربينات الرياح، أو وفقًا لدراسة نُشرت يوم الأربعاء في مجلة Royal Society Open Science، أخذ خصائص أجنحة الجراد، واستخدامها في طباعة ثلاثية الأبعاد، لتصنيع أجنحة الطائرات بدون طيار الصغيرة.

ويُعرف الجراد الصحراوي (Schistocerca gregaria) بكونه وباءً حقيقيًا في المناطق الزراعية، لكن هذه الدراسة تلقي نظرة على وجه محدد للجراد وهي طريقة الاحتشاد، وتجنب الاصطدامات فيما بينها رغم أعدادها الهائل التي تتحرك في هيئة أسراب ضخمة، كذلك قدرتها الكبيرة فيما يعرف بالتحكم الاستثنائي في الطيران، وكل هذا يرجع إلى أجنحتها عالية الأداء.

وألقى مؤلفو الدراسة الجديدة، نظرة فاحصة، وحددوا أكثر الطرق فعالية من حيث التكلفة لإنتاج الأجنحة بكميات كبيرة، و لم يكونوا يتطلعون إلى بناء جناح واحد مثالي، لكن بدلاً من ذلك أرادوا تحديد أفضل طريقة لبناء الكثير من الأجنحة.

ومن خلال إنشاء إعادة بناء رقمية لجناح الجراد، ثم تكبيره ثلاث مرات (نظرًا لأن أجنحة الجراد الفعلية صغيرة جدًا)، قام الفريق بإنشاء أجنحة مطبوعة ثلاثية الأبعاد، مختلفة قبل الوصول إلى قالب مطبوع ثلاثي الأبعاد.

وقان الفريق بتصنيع أجنحة مشكلة حرارياً، ومفرغة في تلك القوالب ثم استخدموا آلات CNC بالليزر لقص أغشية الجناح، وإدخال أنماط مماثلة لتلك التي تظهر على أجنحة الجراد.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock