أخبار الفنفن وثقافة

“بيتكلم بصـعوبة”.. تطورات خطيرة في الحالة الصحية لوائل الإبراشي بعد إصـابته بـكورونا – إليكم التفاصيل

على الرغم من شفاء الإعلامي المصري وائل الإبراشي من فيروس “كورونا” منذ فترة طويلة، إلا أنه مازال غـائبا عن جمهوره حتى الآن، وهو ما أثار قلـقهم بشكل كبير.

الإعلامي محمود سعد كشف عن تطورات الحالة الصحية لزميله وائل الإبراشي، بقوله إن آخــر مكالمة جمعت بينهما شعر أنه لازال متعـبا، لافتا إلى أنه تجـاوز المراحـل الصـعبة لكنه يتحدث بصـعوبة قائلا: “تعــبان وبيتكلم بصــعوبة”.

وكان الإعلامي المصري وائل الإبراشي قد غادر المستشفى في شهر مارس الماضي وتوجه إلى منزله، وذلك بعدما تحسنت حالته الصحية.

رئيس لجنة مكـافحة كورونا، الدكتور حسام حسني، كشف تفاصيل الحالة الصحية للإعلامي المصري وائل الإبراشي، وذلك بعد مرور شهور على إصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

حسام حسني قال، في مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، إن حالة وائل الإبراشي تحسنت كثيرا، معلنا تعـافيه تماما من فيروس كورونا، حيث أن نتيجة المسحة الخاصة به جاءت “سلـبية”.

وأكد أن وائل الإبراشي لن يصاب بأمـراض مزمـنة في الرئة جراء إصـابته بالفيروس، حيث اشار إلى أن حالة الرئة في تحسن، وقلت حاجته للأكسجين.

وكان الإعلامي المصري وائل الإبراشي قد كشف من قبل تطورات حالته الصحية بعد إصابته بـ “كورونا”، وذلك من خلال رسالة أرسلها إلى زميله الإعلامي عمرو أديب، والذي قرأها على الهواء في برنامجه “الحكاية”.

وائل الإبراشي كشف في رسالته أنه ممنوع من الكلام نظرا لتضرر رئتيه بشكل كبير، حيث قال: “أنا ممنوع من الكلام بأمر الأطباء، تحياتي لأخي وصديقي عمرو أديب بمكنه قراءة رسالتي التالية”.

وأضاف: “منذ أن حملني الإسعاف من منزلي إلى مستشفى زايد التخصصي وأنا في حالة حرجة، حيث تمكنت الكورونا من التهام جزء كبير من الرئتين ولم تترك لي إلا مساحات صغيرة للتنفس”.

وتابع: “الآن فقط بدأت حالتي تتحسن ولكني أحتاج إلى دعواتكم، ورغم صعوبة الحالة إلا أنني على يقين قوي بالشفاء بمشيئة الله سبحانه وتعالى.. دعواتكم”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock