آخر الأخبار

أبرزها الطفح الجلدي والصداع.. أعراض الحزام الناري وطرق علاجه


يُعد «الحزام الناري» عدوى فيروسية يتسبب فيها نفس الفيروس الذي يسبب الجدري المائي، حيث يظهر بعد الشفاء من الجدري ويظل غير نشط في النسيج العصبي قبل أن يستعيد نشاطه مرة أخرى مما يتسبب في الحزام الناري.

وتتسبب عدوى «الحزام الناري» الفيروسية، في ظهور طفح جلدي يصاحبه البثور المسببة للألم والحرقة، وعادة يكون على شكل حزام طويل يظهر على جانب واحد من الجسم أو ينتشر على الرقبة أو الوجه.

اقرأ أيضا| دراسة حديثة: «العرقسوس» يقضي على أخطر الفيروسات بينها كورونا

وتستعرض «بوابة أخبار اليوم»، أعراض الحزام الناري، وطرق علاجه، وهي كالآتي:

– الشعور بالوخز والألم والحرقة في مكان الإصابة.

– ظهور طفح جلدي وعادة يبدأ في الظهور بعد أيام قليلة من الشعور بالألم.

– الشعور بالحكة.

– بثور كثيرة مليئة بسائل وعليها قشور.

– صداع شديد.

– ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الإصابة بالحمى.

– الشعور بالإعياء والإجهاد.

وعند حدوث مضاعفات الحزام الناري، وتزداد الأعراض فتتسبب في:

– ظهور الطفح الجلدي حول العينين مما يتسبب في أضرار لها.

– انتشار الطفح الجلدي في أجزاء كثيرة من الجسم مع الشعور بالألم.

– الالتهابات البكتيرية وتورم الجلد.

– الألم الشديد بالأذن قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة ومنها فقدان السمع.

طرق علاج الحزام الناري

– عند ظهور الأعراض يجب التوجه للطبيب على الفور لوصف الأدوية التي تساعد على الحد من انتشار المرض والتسريع من الشفاء والتقليل من التعرض إلى المضاعفات.

– تتراوح مدة علاج الحزام الناري ما بين أسبوعين إلى 6 أسابيع تبعًا لحالة المريض.

– كما يوجد بعض الأمور التي يجب إتباعها بالمنزل، مثل الاستحمام بالماء البارد.

– عمل الكمادات الباردة على مكان الإصابة للتقليل من حدة الألم والشعور بالحكة.

– كما ينصح بالتخلص من الحالة المزاجية السيئة التي قد تؤدي إلى تطور المرض.

 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock