آخر الأخبار

عالم أوبئة يكشف كيفية التمييز بين الصداع وفيروس كورونا


قال عالم الأوبئة الجينية في كلية كينجز لندن، تيموتي سبيكتر، إن الصداع أصبح أكثر أعراض الإصابة بالسلالات الجديدة من فيروس كورونا شيوعًا.

وأكد عالم الأوبئة الجينية، أن أغلب مرضى فيروس كورونا يشكون من الصداع، خاصة بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا، وتحدث هذه الأعراض في نصف الحالات.

وأشار سبيكتر، إلى أن هناك بعضًا من مرضى فيروس كورونا، يعانون من آلام متوسطة إلى شديدة تستمر من 3 إلى 5 أيام.

 كما أكد عالم الأوبئة الجينية، إن تناول المسكنات لا يساعد في هذه الحالة، موضحا أن الصداع الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا عادة ما يتم الشعور به على جانبي الرأس، ويمكن أن يكون نابضًا أو حادًا أو ضاغطًا.

وأضاف عالم الأوبئة أنه في 15% من الحالات، يكون هذا هو العرض الوحيد للعدوى.
 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock