آخر الأخبار

كمامة تشخص الإصابة بفيروس كورونا خلال في 90 دقيقة

كمامة تشخص الإصابة بفيروس كورونا خلال في 90 دقيقة. مع انتشار فيروس كورونا المستجد، يفكر كثير من الأشخاص حول كيفية اكتشاف الإصابة بالمرض. وخاصةً أن أعراضه تتشابه إلى حد كبير مع أعراض الأنفلونزا، ويوجد عدة طرق للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم. ولكن هل من الممكن أن تستخدم الكمامة كأداة الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا. هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

كمامة تشخص الإصابة بفيروس كورونا

قام علماء أميركيون بتطوير كمامة للوجه يمكنها اكتشاف فيروس كورونا. وذلك عن طريق اختبار تنفس الشخص، وفي خلال 90 دقيقة فقط. حيث تحتوي الكمامة على مستشعرات داخلية يمكنها رصد جزيئات فيروس كورونا في أنفاس الأشخاص. وذلك بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكما تتضمن الكمامة على مكونات داخلها، قادرة عند تفعيلها، على استشعار جزيئات فيروس كورونا. بالتالي معرفة إن كان الشخص مصاباً بالفيروس أم لا.

وأما عن آلية عمل هذه الكمامة، فهي بسيطة حيث يتوجب على الشخص التنفس بالكمامة لمدة 15-30 دقيقة. ومن ثم تظهر نتيجة اختبار كورونا على شريط موضوع على الكمامة بعد 90 دقيقة. وذلك بتغير لون هذا الشريط في حال إصابة الشخص بالفيروس.

وكما قال الدكتور بيتر نجوين، عالم أبحاث في جامعة هارفارد. والذي شارك في تطوير هذه الكمامة “إن ابتكارنا الجديد يتميز بالدقة والسرعة والتكلفة المنخفضة”.

وكذلك أشار نجوين إلى أن فريقه يقوم في الوقت الحالي أيضاً بتطوير جهاز مبتكر. والذي سيسمح بإرسال نتائج الاختبارات على الفور إلى الهاتف الذكي الخاص بالأشخاص.

وعلاوة على ذلك، من الممكن أن يتم غرس هذه التقنية في معاطف الأطباء لاكتشاف احتمال تعرضهم للفيروسات. وذلك بحسب آراء بعض الباحثين.

ومن الجدير بالذكر، أن هذه الكمامة تعتبر أول اختبار يكشف نتائج لفيروس كورونا بدقة مثل الاختبار التقليدي (PCR). ولكن في درجة حرارة الغرفة. كذلك الباحثون باختبار كيفية دمج هذا النوع من التكنولوجيا في الملابس.

يذكر أن العديد من الباحثين حول العالم أمضوا العام الماضي، في العمل على تطوير طرق أبسط وأكثر كفاءة لاختبار فيروس كورونا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

متى يتم إجراء فحص الكشف عن الإصابة بالكورونا؟

هناك بعض الحالات التي يستلزم فيها إجراء فحص من أجل الكشف عن الإصابة بالكورونا المستجد، وتتضمن كل من:

  • مخالطة شخص مصاب أو ظهر عليه الأعراض: حيث أنه يسهل انتقال العدوى سريعًا من شخص لاخر، ولذلك ينبغي إجراء الإختبار في حالة التعامل مع شخص مصاب بالفيروس أو ظهرت عليه بعض الأعراض الخاصة به.
  • السفر إلى دولة بها حالات إصابة: في حالة تواجد الشخص الذي تظهر عليه الأعراض في أحد الدول التي تنتشر بها الإصابة، فهذا يعني ضرورة إجراء الفحوصات.
  • ظهور أعراض الحالة: في حالة ظهور أعراض فيروس كورونا المستجد، ينبغي الذهاب لإجراء الفحوصات للتأكد من الإصابة بالمرض حتى لا تتفاقم الحالة.

نصائح لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد

يوجد بعض الاحتياطات والنصائح من أجل تخفيف فرص الإصابة بالكورونا أو تجنّب الإصابة بها، حيث يوصي مركز السيطرة على الفيروس باتّباع التعليمات التالية ومن أهمّها:[٤] ارتداء قناع الوجه من القماش عند الخروج للأماكن العامّة. عدم الاختلاط مع الناس في التجمّعات أو الأحداث الكبيرة. تجنّب لمس الأنف، الفم، أو العينين دونتعقيم اليدين. تنظيف وتعقيم الأسطح التي يتمّ لمسها يوميًا واستخدامها. في حال السعال أو العطس يجب تغطية الفم والأنف بالمرفق. غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقلّ عن 20 ثانية، واستخدام مطهّر معقم لليدين يحتوي على نسبة 60% من الكحول. عدم الاقتراب من الأشخاص المرضى أو الذين يشعرون بأعراض والابتعاد بحدود مترين أو 6 أقدام. في حال كان الشخص يُعاني من حالة مزمنة يجب التحدّث مع الطبيب لوجود أي طرق إضافية تقلّل من العدوى.

ولمعرفة آخر أخبار العروض والتخفيضات في المملكة


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock