أخبار الفنفن وثقافة

يعنى إيه قزم أبيض بعد اكتشاف أغرب جسم منه بالكون ؟


اكتشف علماء الفلك أصغر نجم يحتضر حتى الآن، ولكنه في نفس الوقت الأضخم من حيث الكتلة على الإطلاق، والذي تشكل عندما اندمج قزمان أبيضان ليكونا القزم الأبيض أكثر غرابة وتطرفا في الكون على الإطلاق.


 


قالل العلماء إن هذا الاندماج خلق جسمًا كثيفًا لدرجة أنه يحتوى على كتلة أكبر من كتلة شمسنا بنسبة 35% في جسم بحجم قمرنا تقريبًا، والذي يقع على بعد 130 سنة ضوئية في كوكبة أكويلا، ولكن ما هو القزم الأبيض الذى تم اكتشافه ولماذا يطلق عليه هذا الاسم؟


 

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن القزم الأبيض هو بقايا نجم صغير نفد وقوده النووي، فعلى سبيل المثال عندما تصل النجوم مثل الشمس إلى نهاية حياتها، فإنها تستنفد وقودها، وتتوسع كعملاق أحمر ثم تطرد طبقاتها الخارجية لاحقًا إلى الفضاء، وكل ما يتبقى هو النواة الساخنة والكثيفة جدًا للنجم السابق، وهذا ما يسمى بالقزم الأبيض.


 


تحتوي الأقزام البيضاء على كتلة الشمس، لكن لها نصف قطر الأرض تقريبًا، مما يعني أنها كثيفة بشكل لا يصدق، كما أن الجاذبية على سطح قزم أبيض تساوي 350،000 ضعف الجاذبية على الأرض، وتصبح كثيفة للغاية لأن إلكتروناتها تتصادم مع بعضها البعض.


 


كما تم الاكتشاف الأخير للقزم الغريب من جانب مرفق زويكي العابر (ZTF)، الذي يعمل في مرصد بالومار التابع لمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، بمساعدة تلسكوبين في هاواى، أحدهما في جزيرة ماوي ومرصد دبليو إم كيك في موناكيا.


 


وتعد الأقزام البيضاء هي البقايا المنهارة للنجوم التي كانت ذات مرة كتلتها ثمانية أضعاف كتلة شمسنا أو أخف وزنا، فإن حوالي 97% من جميع النجوم تصبح أقزامًا بيضاء.


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock