آخر الأخبار

كيف يحمى خل التفاح من مخاطر دهون الكبد ولكوليسترول؟


خل التفاح يشتهر بفوائده الصحية ويستخدم بعدة طرق مختلفة، من تنظيف منزلك إلى المساعدة في إنقاص الوزن، وهناك أيضًا أدلة على أن خل التفاح يمكن أن يساعد في علاج العديد من المشكلات الصحية، كما أنه علاج منزلي رائع لبعض الأمراض الشائعة، ولكن هل يمكن لخل التفاح أن يكون مفيدًا للكبد؟


وفقًا لتقرير منشور بموقع “إكسبريس”، فإن خل التفاح يمكن أن يقلل الدهون في الكبد، ولكن العلماء ليسوا متأكدين بنسبة 100٪ من آثاره.


 


 


قام الخبراء بتحليل فعالية خل التفاح كعلاج لمجموعة واسعة من الحالات، بما فيها التخلص من دهون الكبد، وقد توصلوا إلى أن المستويات العالية من حمض الأسيتيك والمركبات الأخرى التي يحتوي عليها خل التفاح يمكن أن تؤثر بالفعل على صحة الإنسان بما فيها الكبد.


واستشهد الكثيرون بأن استخدام خل التفاح يوميًا هو أفضل طريقة للحصول على كبد صحي ولكن هناك القليل من الأدلة العلمية التي تدعم هذا الاتجاه.


 

خل التفاح
خل التفاح


 

لتحضير مشروب منزلي مفيد من خل التفاح للصحة العامة والكبد:


قم بخلط 1-2 ملعقة من خل التفاح الخام إلى كمية من الماء كما يمكن إضافة عسل لتحليته، حيث إن استهلاك هذا المقدار مرة واحدة يوميًا كافيًا لتحقيق تأثير إيجابي على الكبد والصحة العامة.


في ذات السياق، تشير الأبحاث إلى أن خل التفاح يمكن أن يساعد مرضى السكري من النوع 2 ويمكن أن يساعد أيضًا في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.


كما يمكن أن يساعد خل التفاح أيضًا في علاج الالتهابات، والمساعدة في إنقاص الوزن، بجانب المساعدة في الهضم الصحي وإضافة البكتيريا النافعة للأمعاء، وتعزيز وظيفة المناعة، كما يساعد خل التفاح أيضًا في تلطيف البشرة والمساعدة في إبقائها صحية والتئام حب الشباب عند وضعه مباشرة على أماكن الالتهاب بالوجه.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock