أخبار الفنفن وثقافة

قـنبلـة موقوتـة في منزلك .. تحذيرات من “ليفة المواعين” وعلاقتها بـ”الفطر الأسود” تثير القـلـق

حذر استشاري التغذية العلاجية، محمد حلمي، من سوء استخدام إسفنجة تنظيف الأواني، مؤكداً أنها “قنـ ـبلة موقوتة” لا بد من التخلص منها، أيًا كان ثمنها أو نوعها.

ولفت الاستشاري حلمي إلى أن خطورتها تتمثل في ترك الإسفنجة في الماء، حيث تعد بيئة مناسبة للغاية لنقل العدوى بسبب رطوبتها.

وأضاف «حلمي»، خلال لقاء ببرنامج «السفيرة عزيزة»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، وتقدمه الإعلاميتان سناء منصور وشيرين عفت، أنه يجب غسل الليفة بالماء بعد الانتهاء من غسل الأواني، وإزالة أي رواسب بها، ثم تركها في مصفاة لتجفيفها.

وأوضح أن ليفة الأواني، مثل فرشاة الأسنان لها مدة صلاحية معينة، ويفضل التخلص منها بعد أسبوعين من استخدامها، لافتا إلى أن تجفيفها من المياه والصابون من شأنه تقليل الوسط الذي ينمو فيه الجراثيم أو الفطر الأسود.

ولفت أن رائحة «الكمكمة» دليل على وجود الفطر والعفن الموجود، كما أن وضع الليفة داخل الميكرويف لمدة 30 ثانية من شأنه تعقيمها، نظرا لأن درجة الحرارة به مرتفعة تصل لـ60 و70 درجة، وفي هذه الحالة يمكن عدم تغييرها كل أسبوعين.

قـنبلـة موقوتـة في منزلك .. تحذيرات من “ليفة المواعين” وعلاقتها بـ”الفطر الأسود” تثير القـلـق

وأشار إلى أن صابون التنظيم في حد ذاته غير معقم، ولكنه يتعامل مع الدهون بشكل جيد، ويفضل إضافة ملعقتين لـ4 ملاعق خل أبيض أو تفاح، حيث يساعد ذلك على التنظيف، نظرا لأن الخل من الأحماض القوية، كما أنه يقلل ضرر أي مواد كيماوية موجودة.

ونو إلى أن غسل الأواني بالمياه الساخنة لن يحدث فارقا كبيرا عن استخدام المياه الباردة، محذرا من ترك الأواني رطبة، فيمكن وضعها في البداية في «صفاية» أو تجفيفها، لافتا إلى أن غسل صفاية الأواني يكون عن طريق إما بكربودرات الصوديوم أو برمنجات البوتاسيوم وتباع في الصيدليات وتوضع ملعقة واحدة منها بالمياه حتى يصبح لونه زهري.

يذكر أن في أوائل شهر مايو 2021، بدأ الأطباء في الهند بدق ناقوس الخـطر بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفطر الغشاء المخاطي، وهي عد وى نادرة وممـيتة تُعرف أيضاً باسم “الفطر الأسود”.

قـنبلـة موقوتـة في منزلك .. تحذيرات من “ليفة المواعين” وعلاقتها بـ”الفطر الأسود” تثير القـلـق

ويتم اكتشاف العديد من المصابين بين مرضى فيروس كورونا، أو أولئك الذين تعافوا مؤخراً من “كوفيد-19″، والذين ضعف لديهم الجهاز المناعي بسبب الفيروس أو الذين يعا نون من حالات أمر اض مز منة، أبرزها مر ض السكري.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، تم الإبلاغ عن الآلاف من حالات الإصـ ـابة بعد وى “الفطر الأسود” في جميع أنحاء البلاد، حيث تسببت بنقل المئات إلى المستشفيات ووفاة 90 شخصاً على الأقل.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock