آخر الأخبار

«سايبر نايف».. تطور عالمى فى علاج الأورام بالجراحة الإشعاعية


أكدت مجموعة كبيرة من الدراسات الإكلينيكية لمنظمة RTOG الأمريكية، وهى كبرى المنظمات البحثية الإكلينيكية العالمية، وأيضا دراسات من مايو كلينيك ومن MD ANDERSON فى تكساس ـ أكدت ـ فائدة العلاج بتقنية سايبر نايف لأورام الرئة والمخ والبروستاتا والجهاز الهضمى،ودورها فى زيادة معدلات الشفاء، مع الحفاظ على الانسجة السليمة دون تأثر بالجرعات الإشعاعية المكثفة.

وبعد إثبات هذه النتائج بالدليل العلمى، يستعد مستشفى ٥٧٣٥٧ لإدخال تقنية العلاج بالسايبر نايف قريبا كنقلة كبيرة فى علاج الأورام.

 وعن تقنية العلاج بجهاز السايبر نايف يقول د. مروان طلبة استشارى علاج الأورام بالإشعاع وزميل علاج الأورام بالإشعاع والجراحة الإشعاعية بجامعة مكجيل الكندية إن سايبر نايف هو روبوت العلاج الإشعاعى ذو الدقة المتناهية والذى يعالج الأورام ذات الحجم الصغير بالجراحة الإشعاعية بدون مشرط أو تدخل جراحى تقليدى، وأيضا بدون تثبيت مؤلم للمريض، ويعتمد على توجيه جرعة كبيرة جداً ومركزة ومكثفة من الإشعاع كافية لقتل خلايا الورم فى جلسات قليلة جدا تتراوح من جلسة واحدة وحتى خمس جلسات بحد أقصي، لوجود تتبع ومراقبة وتصوير للأورام أثناء العلاج بشكل مستمر،للتأكد من دقة العلاج المتناهية حتى أن معدل حد الأمان يصل إلى صفر ملليمتر، وهو ما يساهم فى حماية الأنسجة السليمة المحيطة بالورم من الأضرار التى قد تكون خطيرة جدا مثل إصابة عصب معين أو عضو حيوى.

 ويؤكد الدكتور مروان طلبة أن هذه الدقة المتناهية يصعب تحقيقها بأجهزة الأشعة العادية، وهو ما جعل جهاز السايبر نايف سببا فى رفع نسب التحكم فى الورم وبالتالى الحصول على معدلات شفاء عالية بدون خطورة قد تؤثر على حياة المريض أو أعراض جانبية قد تؤثر على جودة حياته مثل إصابة عصب بشكل مزمن أو عضو حيوى يمكن أن يصاب ويتأثر بشكل كبير.

 ويقول «مروان» طلبة إنه برغم مرور سنوات على ظهور سايبر نايف، إلا أننا كنا فى حاجة لإجراء دراسات إكلينيكية طويلة تتراوح بين ٣− ١٠ سنوات للتأكد من فوائده، وخلال السنوات الأخيرة ظهرت نتائج هذه الدراسات التى أثبتت بالفعل أنه أفضل من الأجهزة التقليدية فى رفع نسب الشفاء والتحكم فى هذه الأورام التى كان يصعب علاجها.

 وبناء على هذه الأدلة العلمية بفوائده، يستعد مستشفى ٥٧٣٥٧ لإدخال جهاز السايبر نايف، وهو ما يسهم فى مواكبة مصر لهذه النقلة والتطور العالمى فى علاج الاورام، ففى المستشفى الذى أعمل به فى كندا قمت بعلاج أكثر من ٣٠٠ مريض خلال العام الماضى، وإجراء أكثر من ٤٠٠ جراحة إشعاعية باستخدامه.

وعن استخدامات جهاز سايبر نايف يقول د.مروان إن الأبحاث العلمية أكدت نجاحه فى علاج أورام عديدة وبنفس نتائج الجراحة التقليدية مثل اورام المخ وثانويات المخ، وأورام الرئة المبكرة، وأورام العمود الفقرى، وأورام البروستاتا، وأورام الكبد والبنكرياس والأورام الحميدة أيضا مثل أورام العصب السمعى واورام الغدة النخامية بالمخ واورام قاع الجمجمة وأورام الأغشية السحائية.

وكل هذه الأورام يصعب علاجها باجهزة الاشعاع التقليدية لان الخطورة تكون عالية جدا، بينما النتائج أكثر فعالية وأمانا باستخدام سايبر نايف.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock