آخر الأخبار

معنى آية “مصيبة الموت”.. أمين الفتوى: مصيبة للأحياء لا الموت


09:25 م


الإثنين 07 يونيو 2021

كتبت – آمال سامي:

في لقائه ببرنامج “من القلب للقلب” تحدث الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، حول “مصيبة الموت” الواردة في كتاب الله سبحانه وتعالى: “إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ”، قائلًا إن الموت مصيبة للأحياء في الفقد لا مصيبة الموتى.

فيقول عمران عبر البرنامج المذاع على قناة إم بي سي مصر 2، إن معنى آية “مصيبة الموت” أنها مصيبة للأحياء لا للمتوفي فهو ليس في مصيبة فقد انتقل من ضيق الدنيا إلى سعة الله سبحانه وتعالى فلذا نقول انتقل إلى رحمة الله، وأضاف عمران ان القوانين التي نعيش بها في الدنيا دائما هناك شيء ضيق لكن هناك مجال رحب فيرى الحقيقة، والكلمة التي تعلمناها حين تنزل المصيبة وهي “إنا لله وإنا إليه راجعون” هي كلمة بليغة في معناها وحين تصل إلى القلوب، فحتى الحي حين يسمع خبر الوفاة يقول اننا جميعًا مملوكين لله، واشار عمران إلى وعد الله سبحانه وتعالى لمن يرددها بأن: “أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock