آخر الأخبار

9 أسباب للشعور بآلام الثدى.. الرضاعة والدورة الشهرية أبرزها


ألم الثدى لدى النساء يحدث نتيجة عدة أسباب تكون ناتجة عن تغيرات هرمونية أو تناول بعض الأدوية، لكن متى يجب القلق من هذا الألم ومتى يكون طبيعيا ولا يدعو للتوتر.



طبقا لتقرير نشر فى موقع إنسايدر، فهناك عدة أسباب ينتج عنها ألم الثدى ومنها:


 


1. التغيرات الهرمونية


التقلبات الهرمونية هى السبب الرئيسى لألم الثدى، وهنا يحدث الألم فى كلا الثديين.


 


2. الدورة الشهرية


قبل قدوم الدورة الشهرية، يحدث ألم الثدى نتيجة لارتفاع هرمون الاستروجين والبروجسترون، فى هذه الحالة، قد تشعر المرأة بانتفاخ الثدى والألم والالتهاب، أما إذا كنتِ فى فترة الحيض، فعادة ما يظهر الألم قبل الدورة بثلاثة إلى خمسة أيام وقد يهدأ بعد أن تبدأ أو يستمر حتى نهاية دورتك.




3. الإباضة


تعانى بعض النساء أيضًا من آلام الثدى فى وقت الإباضة، وعادة ما تختفى فى بداية الدورة الشهرية، وهنا يكون الألم فى الإبط ويمكن أن يتراوح من بالكاد ملحوظ إلى شديد.


 


4. سن اليأس

العديد من النساء اللاتى يعانين من آلام الثدى يكون فى فترة ما قبل انقطاع الطمث وتتراوح أعمارهن بين 40 و50 عامًا، ويشعرن بضيق أو حرقان بالثدى.


 


5. الحمل

قد تشعرين بألم في ثدييك وتورمهما أو حتى بوخز في وقت مبكر من أسبوع إلى أسبوعين بعد الحمل، ليتراجع الألم عندما يتكيف جسمك مع التغيرات الهرمونية بعد نحو ثلاثة أو أربعة أسابيع من الحمل ثم يعود فى أواخر الثلث الثالث من الحمل حيث يستعد الثديان لإنتاج الحليب.


 


 


6. الخراجات


تسبب الأكياس أو الكتل اللينة بالثدى الألم الشديد في منطقة معينة، عادة ما تبدو الأكياس مثل الكتل اللينة بحجم حبة العنب تقريبًا وهى أكثر شيوعًا عند النساء فى فترة ما قبل انقطاع الطمث.


 


تبدو معظم الأكياس الحميدة وكأنها بالون صغير أملس وسهل الحركة ومملوء بالماء، في حين أن الورم الخبيث قد يكون أكثر صلابة وسمكًا، على عكس الخراجات ، فإن غالبية الأورام الخبيثة ستكون أيضًا غير مؤلمة وغير منتظمة الشكل.




7. ممارسه الرياضة


إذا كان ألم ثديك ناتجًا عن ممارسة الرياضة، فالألم سيكون عضلي في الصدر، والذى قد يحدث هذا عند شد عضلة الصدر أو إجهادها أثناء تدريب القوة، أو عند الانخراط في تمارين عالية التأثير (مثل الجري والقفز) التي تضغط على الأربطة في صدرك، ولهذا السبب من المهم ارتداء حمالة صدر رياضية داعمة.


 


8. انسداد قنوات الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية


التهاب الثدي، الذي يحدث نتيجة عدوى في أنسجة الثدي ناتجة عن انسداد قناة الحليب أو البكتيريا التي دخلت قناة الحليب، والتى تشمل العلامات الشائعة لالتهاب الثدي الحمى، وتغلظ أنسجة الثدي، والاحمرار  والإحساس المستمر بالحرقان  خاصة أثناء الرضاعة الطبيعية. 


 


 


9. اللبن الزائد أثناء الرضاعة الطبيعية


الاحتقان حالة مؤلمة تحدث عندما يمتلئ الثديان بالحليب الزائد، وهذا أمر شائع خلال الأسبوع الأول بعد الولادة، ويمكن أن يجعل ثدييك يشعران بالانتفاخ والألم، لذا يمكنك استخدام كمادة دافئة قبل إرضاع طفلك رضاعة طبيعية وتدليك ثدييك أثناء الرضاعة لتخفيف الألم. 


 


وفسر التقرير متى يكون ألم الثدي مدعاة للقلق، فإذا كنتى تعانين من ألم حاد، فلا داعي للقلق دائمًا، وضعي في اعتبارك أيضًا أن التكتل ليس دائمًا مؤشرًا على الإصابة بسرطان الثدى، لكن إذا شعرت بوجود ورم مؤلم، فاستشيرى طبيبك لمعرفة التشخيص والعلاج المناسب.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock