آخر الأخبار

هل يلمح إلى الرحيل؟.. فرناندينيو: ممتن على فرصتي مع مانشستر سيتي

أثار الدولي البرازيلي فرناندينيو، لاعب وسط مانشستر سيتي، التساؤلات حول اقتراب رحيله عن السكاي بلو مع نهاية الموسم الجاري.

فرناندينيو صاحب الـ36 عامًا، عقده ينتهي مع مانشستر سيتي في 30 يونيو الجاري، وحتى الآن النجم البرازيلي لم يمُدد تعاقده مع السكاي بلو.

النجم البرازيلي كتب رسالة كبيرة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، وجه من خلالها الشكر لناديه واللاعبين والطاقم الفني.

وكتب فرناندينيو: “يا له من عام يا أصدقائي الأعزاء؛ أولًا، أود أن أشكر جميع مُشجعينا على الدعم المُستمر، لا أستطيع إلا أن أتخيل القلق الذي قد يكون سببًا في مشاهدة جميع المباريات على التلفزيون في المنزل، لكن هذا انتهى الآن، لقد كنا محظوظين بما يكفي لإعادة بعض مشجعينا إلى الملعب”.

وأضاف: “لقد كان من دواعي سروري أنّ أراكم جميعًا في المدرجات، وأتمنى أن تنضموا إلينا قريبًا بما يكفي في استاد الاتحاد مرة أخرى، دوركم كان حاسمًا وذو أهمية كبيرة لفريقنا للتقدم أكثر والفوز بالعديد من الألقاب”.

وواصل: “أود أيضًا أن أعرب عن شكري لجميع العاملين في الغرفة الخلفية لمانشستر سيتي، منذ أغسطس من العام الماضي عندما عدنا إلى العمل حتى يوم السبت الماضي، لقد عملتم بجد للغاية في مختلف المجالات وفهمت أهمية أن تكون ودودًا، وأن تكون موجودًا لغرض أكبر، بناءً على التفاني والجهد والالتزام والانضباط والمسؤولية بعيد عن أي أشياء شخصية”.

وأتبع: “إنه لمن دواعي سروري العمل مع كل فرد منكم في الأيام المشمسة أو الممطرة أو حتى عند تساقط الثلوج في مدينتنا الجميلة، مانشستر، عليكم أن تفخروا بما فعلتموه كما أشعر بالفخر الآن”.

اقرأ أيضًا | مفاجأة.. برناردو سيلفا قد يرحل عن مانشستر سيتي وسط اهتمام كبار أوروبا

واسترسل: “وإلى زملائي في الفريق، شكرًا جزيلًا!، يا لكم من لاعبين عظماء وكم أنتم رائعون كبشر، التزامكم وما شعرت به وسمعته خلال هذا العام كله كان مذهلا، بكل بساطة أنا ممتن لله على الفرصة التي أتيحت للعمل ومشاركة هذه اللحظات الجميلة والعاطفية معكم جميعًا”.

وأردف: “فيما يخص النتائج، هناك شيء واحد يمكنني قوله هو إننا لا يُمكننا السيطرة على شيء، ومع ذلك ما يمكننا التحكم فيه هو رغبتنا في العمل الجاد، لتحدي أنفسنا والسعي لتحقيق التميز، والمضي قدمًا بغض النظر عن أي ظروف، والتغلب على أي حواجز، مع إدراك أننا جميعًا في نفس القارب، التجديف في نفس الاتجاه وحتى عندما يكون المد ضدنا، غدًا ستتاح لنا الفرصة للقتال مرة أخرى”.

وأسهب: “أخيرًا، أود أن أتقدم بشكر خاص لعائلتي التي تعيش بشكل مكثف في كل لحظة معي، وتسعى دائمًا إلى التحسّن”.

وتابع: “الامتنان هو الكلمة التي تملأ قلبي، ولا يمكنني إلا أن أقول إنه لم يكن أي من هذا ممكنًا بدونكم (الجماهير)، لقد مررنا بأوقات مؤلمة وصعبة ومحبطة ومخيبة للآمال”.

وأنهى قائلًا: “ومع ذلك، لا يوجد شيء يُقارن بلحظات السحر والسعادة والدروس المستفادة والإنجازات والعديد من الألقاب، شكرًا لكم جميعًا”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock