أخبار الفنفن وثقافة

استنشاق بالونات الهيليوم يعرضك للاختناق والسكتة الدماغية


الهيليوم من الغازات النبيلة وهو ثانى أخف عنصر بعد الهيدروجين، فمن خصائصه أنه عديم الرائحة والمذاق وعديم اللون وغير سام، إلا أن هناك ظاهرة انتشرت مؤخرا حول استنشاقه واستخدام بالونات الهيليوم خلال الاحتفالات، لكن هناك تقريرا نشر فى موقع Dr health benefits، يحذر من مخاطر استنشاق الهيليوم على الصحة.


 


وفيما يلى أبرز مخاطر استنشاق الهيليوم على الصحة:

 


1.زيادة خطر الاختناق


يعمل الهيليوم على إزاحة الأكسجين فى الجسم وزيادة خطر الاختناق عند وجوده بتركيزات عالية، وتتمثل الأعراض فى فقدان الوعى المفاجئ، والدوخة، والغثيان، والسقوط غير المنضبط، والنوبات، واضطرابات الرؤية، والصداع، والاختناق، كما أكد الخبراء أن استنشاق الهيليوم النقى باستمرار يسبب الموت بالاختناق فى غضون دقائق.




 


2. يضر الرئتين


استنشاق الهليوم مباشرة من الخزانات المضغوطة أمر خطير للغاية، كما يمكن أن يؤدى ارتفاع معدل تدفق الهيليوم إلى الرضح الضغطي، ما يؤدي إلى تلف أنسجة الرئة، كما يمكن أن يؤدي استنشاق الهيليوم إلى حدوث انسداد في الشرايين الدماغية بسبب فقاعات الهواء في مجرى الدم.


 


3.السكتة الدماغية


يمكن أن يؤدي إلى سكتة دماغية مؤقتة، إذ أن استنشاق الهليوم من بالون يمكن أن يجعل الرئتين تتعرضان لضغط شديد.


 


4. متلازمة ارتفاع الضغط العصبي


يمكن أن يؤدى استنشاق مزيج من الهيليوم والأكسجين إلى متلازمة عصبية عالية الضغط، وهو نوع من تأثير التخدير العكسى الذى يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم.



5. نقص الأكسجين


يعنى نقص الأكسجين استنفادًا كليًا لمستوى الأكسجين ما يسمى “انخفاض الأكسجين”، وعند استنشاق الهيليوم يحدث نقص الأكسجين الدماغي، نتيجة تراجعه فى الدماغ والذى يكون له مضاعفات خطيرة.


وأوصى التقرير بضرورة تجنب استنشاق أطفالك للهيليوم الذى يتم استخدامه على سبيل الترفيه وفى بالونات الاحتفالات.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock