آخر الأخبار

عمرو الورداني يوضح حكم قول “البقية في حياتك” في العزاء


02:04 ص


الأربعاء 02 يونيو 2021

كتبت – آمال سامي:

تحدث الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، حول مقولة “البقية في حياتك” التي يقولها كثير من المصرين في العزاء، فيقول الورداني إن البقية في حياتك تعني أن الحياة ممتدة، فنقولها لمن فقد عزيزًا عليه أن الحياة ممتدة، أي استمر لأن الحياة باقية، وهو عمل بسنة النبي صلى الله عليه وسلم حسبما يقول الورداني.

والرسالة التي يرغب في توصيلها من يقول ذلك هو أن الحياة ممتدة وأن التمسك بحب الحياة عبادة، فلو استمر بالعمل الصالح يجعل الحياة ممتدة ويكون بذلك يحقق مراد الله منه، فاستمرار العمل الصالح يكون امتداد بينه وبين من يحب، “لذا كان المسلمين جميعا تكون مقابرهم في وسط المدينة لأنهم يعرفون ان احبابهم انتقلوا لحياة اخرى وبينهم صلة تتمثل في الهدايا التي يرسلونها إليهم”، يقول الورداني ان هذه من سمات حياة المصريين أنهم يحبون الحياة، فيواسونه بأن يتمسك بحب الحياة، وان من فقد لم يصبح عدمًا بل له حياة أخرى، وهناك استمرار للحياة بينه وبين من فقد، “بس في ناس مش عاوزين يفهموا دا..بيضعوا العادات المتصلة بحب الله ورسوله وسنته فيفسروها تفسيرا يجعل الناس في حيرة وقلق”، يقول الورداني ان نستمر في قول البقية في حياتك ونجدد عبادة حب الحياة خاصة في حالة كورونا، حيث فقد كثيرون احبابهم في جائحة كورونا، فكيف يمكن ان نظل متصلين باحبابنا الذين فقدناهم؟

1. لا تغير برنامج حياتك إذا فقدت أحد من أحبابك، فانت محب للحياة فلا تنطوي وتنعزل، بل حول من فقدت لرمز للمساندة والمحبة، أو الاحتواء.

2. كلما فعلت عملًا صالحا قل الدعاء التالي: “اللهم هب مثل ثواب عملي هذا لحبيبي” سواء كان زوج أو زوجة أو أب او ام او من فقدنا.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock