آخر الأخبار

دراسة تكشف علاقة وسائل التواصل الاجتماعي بتدهور الصحة العقلية للشباب


زعمت دراسة جديدة، أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي «سوشيال ميديا»، “ليس أكثر ضررًا” بالصحة العقلية للشباب، من مشاهدة التلفزيون للصغار في التسعينيات.

وبحسب ” ديلي ميل”، فقد استخدم باحثون من جامعة أكسفورد، بيانات من ثلاثة استطلاعات كبيرة للنظر في حياة أكثر من 400 ألف شاب في المملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

ويُعتقد عمومًا أن التكنولوجيا الجديدة، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي، هي المسؤولة عن تدهور الصحة العقلية بين الشباب ومجموعة من الأمراض الاجتماعية الأخرى.

واستكشف الفريق الروابط بين استخدام التكنولوجيا، ومشاكل الصحة العقلية لدى المراهقين، معلنين أن الصلة بين الاثنين “رقيقة في أحسن الأحوال” بحسب وصفهم. 

ووجد العلماء رابطًا محدودًا بين المشكلات العاطفية، ووسائل التواصل الاجتماعي، لكنهم لا يشيرون إلى أي مشاكل صحية عقلية أوسع مرتبطة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقول المؤلف الرئيسي، الدكتور مات فور، إن المخاوف من هذا النوع ليست جديدة، ولا تبررها البيانات الحالية جيدًا، وقد شبه “الخوف من وسائل التواصل الاجتماعي” بالتحذيرات من “العيون المربعة”، التي لا وجود لها.

وفي ذلك الوقت، كما هو الحال الآن، كما يقول الدكتور فور، لا يبدو أن الفكرة الشائعة مدعومة بأدلة قاطعة، من أن استخدام التكنولوجيا أصبح أكثر ضررًا بمرور الوقت.

وكتب الفريق: “أي فهم لمراهقي القرن الحادي والعشرين، سيكون غير مكتمل بدون تقدير منصات وسائل التواصل الاجتماعي، والتقنيات الرقمية الأخرى، والتي أصبحت عنصرًا أساسيًا في الحياة اليومية للشباب على مدى العقود القليلة الماضية”.

وتضمن البحث ثلاثة استطلاعات كبيرة للشباب، الذين أبلغوا عن استخدامهم الشخصي للتكنولوجيا، ومختلف القضايا المتعلقة بالصحة العقلية.

وباستخدام مجموعة البيانات الكبيرة هذه، شرع الفريق في التحقيق في الروابط بين استخدام التكنولوجيا، ومشاكل الصحة العقلية، وما إذا كانت قد زادت بمرور الوقت من عدمه.

ولقد درس العلماء هذا السؤال، من خلال نمذجة أربع نتائج مختلفة للصحة العقلية، مقابل ثلاثة أشكال من استخدام التكنولوجيا عبر ثلاث مجموعات كبيرة من البيانات التمثيلية، ومن هذه النماذج الثمانية، وجدوا نتيجة واحدة ذات صلة بالصحة العقلية، تم الإبلاغ عنها ذاتيًا سريريًا، وهو «الاكتئاب» وقد أصبحت الروابط والعلاقات بين البشر باستخدام التكنولوجيا، أقل سلبية باستمرار بمرور الوقت.

وفقًا للدكتور فور، فإن ردود الاستطلاع هذه، لا تثبت وجود صلة بين استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، وقضايا الصحة العقلية.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock