أخبار الفنفن وثقافة

ما الذى يسبب تراكم السوائل فى الرئتين؟ كل ما تريد معرفته عن الوذمة الرئوية


الوذمة الرئوية هى حالة صحية تسبب تراكم الكثير من السوائل في الرئتين، وفيها يتجمع السائل في الأكياس الهوائية في الرئتين ما يجعل التنفس صعبًا، يمكن أن تؤدي الوذمة الرئوية أيضًا إلى الوفيات في بعض الحالات، كما  تتحسن الحالة إذا تم علاجها في الوقت المحدد، وفى التقرير التالي نرصد أعراض وأسباب وطرق تشخيص وعلاج الوذمة الرئوية، بحسب موقع “only my health“.

ما أعراض الوذمة الرئوية؟


 


يمكن أن تحدث علامات وأعراض الوذمة الرئوية فجأة أو تتطور تدريجيًا مع مرور الوقت، وتتنوع الأعراض من صعوبة في التنفس، إلى سعال مع الدم، وخفقان، وجلد بارد ورطب، وشفاه مزرقة، واختناق، وقلق، وأرق، وصداع فى الرأس، وسعال جاف، وألم صدر، وتسارع فى ضربات القلب.


 


أعراض الوذمة الرئوية


 

ما الذي يسبب تراكم السوائل في الرئتين؟


 


في معظم الحالات، تؤدي مشاكل القلب والأوعية الدموية إلى الوذمة الرئوية ومع ذلك، يمكن أن يتجمع السائل في الرئتين لأسباب أخرى مثل الالتهاب الرئوي، والتعرض لبعض السموم والأدوية، وصدمة الصدر، تتنوع أسباب الوذمة الرئوية تنقسم إلى فئتين عريضتين، حسب المكان الذي بدأت فيه المشكلة، إذا تسببت مشكلة في القلب في حدوث الوذمة الرئوية، يكون تراكم السوائل في الرئتين ناتجًا عن مرض في القلب فقط، إذا لم تحدث الوذمة الرئوية بسبب مشكلة في القلب ، فإنها تسمى الوذمة الرئوية غير القلبية في بعض الأحيان.


 


 

كيف يتم تشخيص وعلاج الوذمة الرئوية؟


 


تتطلب صعوبة التنفس رعاية فورية ومزيدًا من العلاج، ويجري الطبيب تشخيصًا أوليًا للوذمة الرئوية اعتمادًا على علاماتك وأعراضك ونتائج الفحص البدني وتخطيط القلب والأشعة السينية على الصدر، إذا كنت تعاني من أي مرض في القلب أو الرئة، الاختبارات المهمة التي يتم إجراؤها لتشخيص تراكم السوائل في الرئتين تماما هي تصوير الصدر بالأشعة السينية، والتصوير المقطعي المحوسب للصدر ، وقياس التأكسج النبضي، وتخطيط القلب أو رسم القلب وغيرها من اختبارات الدم.


 

علاج الوذمة الرئوية
علاج الوذمة الرئوية


 


العلاج الأفضل للوذمة الرئوية الحادة هو الأكسجين الإضافي،  يتم إعطاء المريض الأكسجين من خلال قناع الوجه أو قنية الأنف، وهو أنبوب بلاستيكي مرن بفتحتين يساعدان في توفير الأكسجين، هذا يساعد في تخفيف بعض أعراض الوذمة الرئوية، يراقب الطبيب أيضًا مستويات الأكسجين لديك بانتظام، في بعض الأحيان ، من المهم مراقبة تنفسك باستخدام جهاز مثل جهاز التنفس الصناعي أو جهاز يوفر ضغطًا إيجابيًا لمجرى الهواء.


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock