أخبار الفنفن وثقافة

هل تختفى الأنهار الجليدية فى ألمانيا قريبا؟ العلماء يحذرون من تغير المناخ



حذر تقرير جديد، من أن الأنهار الجليدية في ألمانيا تذوب بوتيرة أسرع مما كان متوقعًا، مشيرا إلى أن ألمانيا قد تفقد أنهارها الجليدية خلال عقد من الزمان، وقدرت تنبؤات سابقة أن الأنهار الجليدية ستستمر حتى منتصف القرن على الأقل، لكن الذوبان تسارع بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية.


 

ووفقفا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، استخدم الباحثون صور الأقمار الصناعية لوكالة ناسا لتحليل جميع الأنهار الجليدية في العالم التي يبلغ عددها ما يقرب من 220000، وهي أول دراسة تقوم بذلك، حيث استخدم فريق دولي ملاحظات ناسا الفضائية المفصلة لتحليل جميع الأنهار الجليدية البالغ عددها 217175 حول العالم لأول مرة، باستثناء الصفائح الجليدية في جرينلاند وأنتاركتيكا.


 

قرر الباحثون، أنه إذا لم تكن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري محدودة، فقد تفقد الأنهار الجليدية في جبال الألب الأوروبية كل جليدها المتبقي تقريبًا بحلول نهاية القرن.


 

وقال الخبراء إن استمرار فقدان الأنهار الجليدية في جبال الألب هو أحد أوضح المؤشرات لتغير المناخ، فإن الأنهار الجليدية عبارة عن تراكم كبير للجليد والثلج والصخور والرواسب، يتشكل عادة على مدى قرون، ويتحرك باستمرار بسبب وزنه الهائل وجاذبيته.


 


توجد خمسة أنهار جليدية في ألمانيا في بافاريا، في الجنوب الشرقي، وتقع على هضبة جنوب تسوجشبيتسه، أعلى قمة في البلاد، لكن وزير البيئة في بافاريا، ثورستن جلوبر، حذر من أن “آخر نهر جليدي في جبال الألب البافارية يمكن أن يختفي في غضون 10 سنوات”.


 


قال جلوبر: “إن أيام الأنهار الجليدية في بافاريا باتت معدودة”، مضيفا “وحتى أسرع مما كان متوقعا”.


 


فقدت الأنهار الجليدية في ألمانيا حوالي ثلثي حجمها في العقد الماضي وتقلصت مساحاتها السطحية بمقدار الثلث، وفقًا لتقرير صادر عن أكاديمية بافاريا للعلوم.


 


وقال عالم الجليد كريستوف ماير، الذي عمل على التحليل ، “الأسباب والآثار المتبادلة تكمن بشكل قاطع في تغير المناخ”.


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock