آخر الأخبار

متحف الغردقة يحتفل بعيد العمال بعرض مقتنيات أثرية تبرز دور العمل.. صور

يعرض متحف الغردقة بعض المقتنيات الأثرية الرائعة التي تبرز دور العمل والعمال في مصر القديمة وتقديس القدماء المصريين للعمل وتنوع حرف العمالة لديهم  (خباز -فخرانى- صياد- بحار- مزارع)  بمناسبة الاحتفال بعيد العمال. 

 

ونشر المتحف عبر صفحته الرسمية بأن على جدران المعابد نقشت رسومات تشير إلى قيمة العمل لدى المصريين بإختلاف الطبقات الاجتماعية، ووضع نظام إداري تتدرج فيه الوظائف، بداية من الملك على رأس الدولة والمسؤول عن إدارة شؤون البلاد، وصولا إلى الوزير والكهنة والعمال الذين شاركوا في بناء الحضارة المصرية القديمة.

 

وأكد “اجتهد في كل وقت، افعل أكثر مما هو مطلوب منك، لا تضيع الوقت إذا كنت قادرا على العمل، مكروه كل من يسيء اغتنام وقته. لا تهدر فرصة تعزز ثروة بيتك، فالعمل يأتي بالثروة، والثروة لا تدوم إذا هجرت العمل”، يمثل هذا المقتطف أحد التعاليم الأدبية التي أعلت من شأن العمل وقيمته في الفكر المصري القديم، وأبرزت إيمان المصريين القدماء بأنه سبيل كل إنتاج ومصدر كل بناء على المستويين الاجتماعي والحضاري.

 

اقرأ ايضا | السياحة: توفير كافة الخدمات للفرق الطبية لتطعيم العاملين بلقاح كورونا

 

وأشار إلى أنه لا يستطيع أحد أن يغفل دور العمال في بناء الحضارة المصرية وتخليدها حتى يومنا هذا، بتشييد الأهرامات والمقابر والمعابد في مختلف المدن المصرية ببراعة ونظرا لحب الفراعنة الجم للعمل، فكان أسبوع العامل يتكون من 9 أيام، واليوم العاشر للراحة، وتصبح الشهور الثلاثة الأخيرة من كل عام هي فترة البناء والتشييد لتوقف العمل في الحقول، وخلال الفترة من يناير وحتى أكتوبر من كل عام، كان يكثر العمل بالزراعة حتى قدوم فصل الفيضان، وفي تلك الفترة كان القدماء  المصريين يتجهون إلى العمل بالتجارة والصناعة أو الصيد.

 

وكان الملك “أمنحتب الأول” أول من ابتكر فكرة تكوين طائفة خاصة من العمال والفنانين، لذا أصبح محل تقديس بعد وفاته، وقد استقر هؤلاء العمال في قرية تعرف باسم “دير المدينة”، وكانت محاطة بسياج وتتألف من سبعين منزلا بملحقاتها.

 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock