أخبار الفنفن وثقافة

15 دقيقة من التمارين المتقطعة عالية الكثافة تحسن صحة القلب


كشفت دراسة جديدة أن 15 دقيقة فقط من التدريبات المتقطعة عالية الكثافة (HIIT) قد تحسن صحة القلب، وهذه التمارين لا تتطلب وقتًا طويلاً مثل التمرين المنتظم، وتظهر الأبحاث أنها أيضاً تحسن اللياقة البدنية وتخفض ضغط الدم وتساعد على إدارة مستويات السكر في الدم بشكل أفضل، مما قد يساعد في فقدان الوزن والوقاية من الأمراض مثل مرض السكري من النوع الثاني.


وبحسب موقع “sciencealert” فقد وجدت الدراسة أن  تمارين HIIT لها فوائد على صحة القلب وعملية حرق الدهون “الأيض”، حيث يمكن أن تؤدي إلى تحسينات في صحة القلب والجهاز التنفسي، والتحكم في نسبة السكر في الدم، وضغط الدم، ووظيفة القلب مقارنة بالتمارين الهوائية المستمرة (مثل الجري).


وتتميز تمارين HIIT بالتناوب بين فترات التمرين منخفضة وعالية الكثافة، على سبيل المثال قد يشمل ذلك ركوب الدراجات بوتيرة سهلة لبضع دقائق قبل زيادة الجهد إلى مستوى عالٍ أو حتى الحد الأقصى لفترة قصيرة من الوقت قبل العودة إلى وتيرة سهلة مرة أخرى.


وأجرى الباحثون في هذه الدراسة مراجعة موضعية للأدلة الحالية على تمارين HIIT  وفوائدها لصحة القلب ونظروا إلى 11 دراسة، وعرّفوا تمرين HIIT المنخفض على أنه تمرين قصير، حيث إن إجمالي الوقت الذي يقضيه في فترات نشطة (بدون فترات الراحة) أقل من 15 دقيقة.


ووجدوا أن تمارين HIIT تحسن قدرة الشخص على حرق (مثل الكربوهيدرات والدهون)، والذي يرتبط ارتباطًا مباشرًا بالتحكم في نسبة السكر في الدم – وقد يكون مهمًا في الوقاية من الأمراض ، مثل مرض السكري من النوع الثاني.



وتظهر هذه النتائج أن التمارين القصيرة يمكن أن تحسن الصحة بينما توصي الإرشادات الحالية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية البالغين بأداء 150-300 دقيقة من التمارين متوسطة الشدة أو 75-150 دقيقة من التمارين الشاقة في الأسبوع.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock