آخر الأخبار

في ذكرى انتحاره.. كيف مات “هتلر” بعد ساعات فقط من زواجه؟


الجمعة، 30-04-2021
01:31 م
فتحي مجدي

يوافق اليوم ذكرى مرور 76 عامًا على انتحار الزعيم النازي أدولف هتلر مصرعه في 30 أبريل 1945، في أعقاب خسارة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية.

ولمدة أربعة أشهر، كان هتلر يختبئ من حقيقة الهزيمة مع إيفا براون ومساعديه الآخرين بينما كانت القوات السوفيتية تقترب بسرعة من دخول برلين.


ووفق صحيفة “ديلي ستار”، فإن هتلر قرر البقاء في المخبأ، الذي كان يقع على بعد 55 قدمًا تحت المستشارية، والذي يحتوي على 18 غرفة صغيرة، وكان مكتفيًا ذاتيًا بالكامل من الماء والكهرباء.
لكن الضباط حذروا هتلر من أن الجيش الأحمر على بعد يوم واحد فقط أو نحو ذلك من تجاوز المستشارية.

وحثوه على الهروب إلى بيرشتسجاردن، وهي بلدة صغيرة في جبال الألب البافارية حيث يمتلك هتلر منزلاً، لكنه بدلاً من ذلك خطط للانتحار.
قبل 40 ساعة فقط من الانتحار المزدوج، تزوج هتلر وبراون.

ويُعتقد أنه وزوجته الجديدة ابتلعا كبسولات السيانيد، التي اختبرها أولاً على كلبه المحبوب بلوندي.
في وقت متأخر من يوم 30 أبريل، تم العثور على جثتي هتلر (56 عامًا)، وبراون (33 عامًا) في القبو.

كما أطلق هتلر النار على نفسه في المعبد بمسدس خدمته. وتم حرق جثتهما في حديقة المستشارية من قبل الناجين من القبو، قبل أن تحصل عليها القوات الروسية في وقت لاحق.
وفقًا لكتاب يُدعى “آخر يوم لهتلر”، فقد طلب أن يحدث هذا في “وصيته السياسية”.

قال: “أنا وزوجتي نختار الموت للهروب من عار الخضوع والاستسلام. إرادتنا أن تحترق أجسادنا على الفور”.
تم الإعلان عن وفاة هتلر في اليوم التالي (1 مايو).


ومع ذلك، أكد الاتحاد السوفيتي لسنوات أنهم لم يصدقوا أنه مات، بل فرا وكانوا يخضعان للحماية.
ولم تعلن محكمة ألمانية رسميًا وفاة هتلر حتى عام 1956. وأفادت الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله”، أن فحص أسنان هتلر بعد 70 عامًا من وفاته وجد أنها مطابقة تمامًا.


قال فيليب شارلييه، المؤلف الرئيسي للدراسة في الدراسة التي نُشرت في المجلة الأوروبية للطب الباطني: “الأسنان أصلية، ولا شك في ذلك.

تثبت دراستنا أن هتلر مات في عام 1945″.
وأضاف: “يمكننا وقف كل نظريات المؤامرة حول هتلر. لم يهرب إلى الأرجنتين في غواصة، فهو ليس في قاعدة خفية في أنتاركتيكا أو على الجانب المظلم من القمر”.










الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock