رياضة

محمد صلاح: استبعد اعتزالي في مصر.. وأشجع مدرسة الفن والهندسة

أجاب نجمنا المصري محمد صلاح، المُحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي، على أسئلة بعض المتابعين الخاصة بإحدى شركات الهواتف المحمولة، خلال حديثه معهم.

اقرأ أيضًا.. محمد صلاح نجم ليفربول الوحيد في تشكيل الدوري الإنجليزي لـ فيفا 2021

صلاح ظهر في فيديو عبر منصة YouTube، وروى كيف يقوم بقضاء يومه، وأي الفرق يقوم بتشجعيها في الدوري المصري، إلى جانب رياضته المُفضلة بعيدًا عن كرة القدم.

إجابات محمد صلاح على أسئلة المتابعين

كيف تُقضى يومك؟

استخدم هاتفي المحمول كثيرًا من أجل التواصل مع الأصدقاء والعائلة وأستيقظ مُبكرًا، كما أقوم بعمل تمارين من أجل تنظيم الوقت، وإذا لم أفعل ذلك، أقوم بالسباحة بعض الشيء، وعقب ذلك أذهب إلى النادي، وذلك يعتمد على مواعيد التدريبات

من هو لاعبك المفضل؟

بدأت مُتابعة كرة القدم، عندما كنت أبلغ 6 أو 7 سنوات، وكنت أحب زيدان للغاية، والظاهرة رونالدو، إلى جانب فرانشيسكو توتي.

ما هي رياضتك المُفضلة غير كرة القدم؟

أحب كرة السلة، وخاصةً دوري الـNBA، وأتابع كل المُباريات، وأحب أيضًا الملاكمة، ولكن أفضل كرة السلة بشكل أكثر.

ما هو الفريق الذي تشجعه في الدوري المصري؟

قلت سابقا إنني كنت أشجع الإسماعيلي جدًا، وبدأت تشجيع الفريق عندما كان لدي 7 أو 8 سنوات بسبب تشجيع والدي لهم، وأحب الإسماعيلي منذ أن كانوا مدرسة الفن والهندسة، وأعتقد أن مشجعي الزمالك لن تُعجبهم هذه الكلمة، ولكن الإسماعيلي كان مدرسة الفن والهندسة في مصر.

متى تنوي اعتزال كرة القدم، وفي مصر أم في الخارج؟

أنا لا أفكر في الاعتزال، لا يزال الوقت مُبكرًا للتفكير في هذا الأمر، لا أعرف ماذا سيحدث في المُستقبل، ولكنني استبعد الاعتزال في مصر.

كيف تتعامل مع الانتقادات؟

لا يزال هُناك انتقادات لي، الانتقادات دائمًا متواجدة في كل مكان، أي شخص ناجح بالطبع يكون حوله انتقادات، وفي الحياة العادية في أي شيء سيكون هُناك لك انتقاد، أنا بصراحة لا اهتم بالانتقادات، من يريد قول شيء فليقوله، أضع في ذهني أهدافي فقط، هذا ما يهمني في النهاية، ولا أهتم برأي أي شخص آخر.

هل تقوم بتدخين النارجيلة (الشيشة)؟

أجاب ضاحكًا، لا لا، لم أقم بتجريبها من قبل، ولا أود أنّ أقوم بذلك.

ما هي رسالتك للشباب؟

كل شخص لديه حلم حقًا، يجب أن يرى بأنه سيُحقق شيء ما يومًا ما، هذا ما فعلته، عندما كنت في مصر، ما يدور في رأسي كان اللعب في أوروبا، ثم انتقلت إلى بازل، وبعد ذلك، أردت الانتقال لنادٍ أكبر، وعقب ذلك رغبت في اللعب لنادٍ أكبر وأكبر، أود أنّ أقول لأي شخص لديه حلم مُعين يرغب في تحقيقه، كل ما ترغب فيه هو أمر ممكن، إذا أردت أنّ تحقق شيء ما، عليك التضحية بشيء ما، الأحلام تحتاج إلى التضحية.

ما هو أفضل شيء حدث لك في 2020؟

في العام الماضي، لم تحدث العديد من الأشياء المميزة، ولكن يمكنني القول، ولادة نجلتي كيان، والتتويج بلقب الدوري الإنجليزي لأول مرة مُنذ 30 عامًا، نحن حقًا عانينا من أجل التتويج بالبريميرليج، وذلك كان حدث كبيرًا بالنسبة لنا.

ماذا تتمنى في 2021؟

آمل أنّ يكون الجميع على ما يرام وبصحة، وآمل أنّ يكون هذا العام أفضل من العام الماضي، وأنّ يتمكن الجميع من تحقيق ما يرغبون فيه.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock