آخر الأخبار

ما هى الشفة الأرنبية؟.. وما مدى تأثيرها على الأطفال؟


الشفة الأرنبية من أبرز العيوب الخلقية التى يعانى منها الأطفال وهى عبارة عن فتحات أو انشقاقات فى الشفة العليا أو سقف الفم أو كليهما، تحدث الشفة المشقوقة والحنك المشقوق عندما لا تنغلق هياكل الوجه التي تنمو في الجنين تمامًا.


وحسب ما ذكره موقع mayoclinic عادة يمكن التعرف على الانقسام فى الشفة فور الولادة، وقد تظهر الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق على النحو التالي:



1: شق في الشفة وسقف الفم يصيب أحد جانبي الوجه أو كليهما.


2: شق في الشفة يظهر على شكل شق صغير في الشفة أو يمتد من الشفة عبر اللثة العلوية والحنك إلى أسفل الأنف.


3: شق في سقف الفم لا يؤثر على مظهر الوجه.


4: صعوبة في الرضاعة.


5: صعوبة في البلع ، مع احتمال خروج السوائل أو الأطعمة من الأنف.


6: صوت يتحدث الأنف.


7: التهابات الأذن المزمنة.



يعتقد الباحثون أن معظم حالات الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق ناتجة عن تفاعل عوامل وراثية، ويمكن للأب أو الأم نقل الجينات التي تسبب الشفة الأرنبية، إما بمفردها أو كجزء من متلازمة وراثية تشمل الشفة الأرنبية أو الفم المشقوق كإحدى علاماتها، وفي بعض الحالات، يرث الأطفال جينًا يجعلهم أكثر عرضة للإصابة، ومن ثم يتسبب محفز بيئي في حدوث الشق.


عوامل الخطر


هناك عدة عوامل قد تزيد من احتمالية إصابة الطفل بالشفة المشقوقة والحنك المشقوق ، بما في ذلك:


1: تاريخ العائلة: الآباء والأمهات الذين لديهم تاريخ عائلي من الشفة الأرنبية أو الحنك المشقوق يواجهون مخاطر أكبر لولادة طفل مصاب بشق.


2: التعرض لمواد معينة أثناء الحمل: من المرجح أن تحدث الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق عند النساء الحوامل اللائي يدخنن السجائر أو يشربن الكحول أو يتناولن أدوية معينة.


3: الإصابة بمرض السكري: هناك بعض الأدلة على أن النساء المصابات بداء السكري قبل الحمل قد يتعرضن لخطر متزايد لولادة طفل مصاب بشفة مشقوقة مع أو بدون سقف مشقوق.


4: السمنة أثناء الحمل: هناك بعض الأدلة على أن الأطفال الذين يولدون لأمهات بدينات قد يكون لديهم خطر متزايد للإصابة بالشفة الأرنبية والفم المشقوق.


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock