آخر الأخبار

بعد نقل المومياوات.. وزير السياحة: سيظل يوم 3 أبريل الأقرب إلى قلبي

نشر وزير السياحة والآثار د. خالد العناني صورًا خلال احتفال اليوم بنقل المومياوات الملكية وافتتاح المتحف القومي للحضارة، عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي الإنستجرام.

وكتب تعليقًا على الصور “فخور بأني مصري.. وسيظل يوم 3 أبريل الأقرب إلى قلبي”، مؤكدًا أن العالم سعد حدث تاريخي وأسطوري انفردت به مصر.

يذكر أن استطاعت مصر أن تبهر العالم بالحدث الأسطوري الفريد وهو نقل المومياوات الملكية من متحف المصري بالتحرير إلي المتحف القومي للحضارة وسط احتفال مبهر شهده العالم أجمع حتى أصبحت كلمة موكب المومياوات الملكية الكلمة الأكثر بحثًا في مصر والعالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وجوجل.

يذكر أن الموكب تضمن مومياوات لهؤلاء الملوك الذين يمثلون أعظم ملوك وملكات في الحضارة الفرعونية وهم «الملك رمسيس الثاني، الملك رمسيس الأول، الملكة تيي، الملك أمنحتب الثالث، الملك أمنحتب الأول، الملك تحتمس الرابع، الملك أمنحتب الثاني، الملك تحتمس الثالث، الملكة حتشبسوت، الملك تحتمس الثاني، الملك تحتمس الأول، الملكة ميريت أمون، الملك سقنن رع تاعا، الملك أمنحتب الأول، الملكة أحمس نفرتاري، الملك تحتمس الرابع، الملك سيتي الأول، الملك سيتي الثاني والملك مرنبتاح».

جدير بالذكر أنه في عام 1898، عثر عالم المصريات الفرنسي فيكتور لوريه على خبيئة للمومياوات الملكية في مقبرة الملك أمنحتب الثاني KV35، في وادي الملوك بالأقصر، التي تضم 10 مومياوات أخرى من الـ22 مومياء التي سيتم نقلها من المتحف المصري للمتحف القومي للحضارة المصرية تم العثور عليها داخل هذه الخبيئة.

وفي عام 1881 تم الاكتشاف عن خبيئة أخرى تضم 10 مومياوات من الـ22 مومياء التي سيتم نقلها من المتحف المصري للمتحف القومي للحضارة المصرية هي المقبرة رقم TT320، والمعروفة أيضا باسم «الخبيئة الملكية»، وهي مقبرة أثرية تقع بجوار الدير البحري في جبانة طيبة، غرب الأقصر.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock