رياضة

FilGoal | أخبار | روبنسون 100% وتكرار ما حدث قبل 92 عاما.. وست بروميتش يسحق تشيلسي بخماسية

سحق وست بروميتش ألبيون تشيلسي بنتيجة 5-2 على ملعب ستامفورد بريدج في الجولة 30 للدوري الإنجليزي الممتاز.

الانتصار رفع رصيد وست بروميتش ألبيون للنقطة 21، حيث يحتل المركز 19.

بينما تجمد رصيد تشيلسي عند النقطة 51 في المركز الرابع، وقد يتراجع تشيلسي للمركز الخامس إذا فاز وست هام على ولفرهامبتون.

تقدم تشيلسي عن طريق كريستيان بولسيتش في الدقيقة 27، وتعادل ماتيوس بيريرا للضيوف في الدقيقة 45، قبل أن يعود بعد دقيقتين ويسجل الهدف الثاني لوست بروميتش ألبيون.

وأضاف كالوم روبنسون الهدف الثالث في الدقيقة 63، وأتبعه مباي دياني بالهدف الرابع في الدقيقة 67.

وقلص ميسون ماونت الفارق في الدقيقة 71.

وعاد روبنسون ليختتم خماسية فريقه في الدقيقة 91.

الفوز جعل سام ألاراديس أول مدرب يفوز على ملعب تشيلسي مع 3 فرق مختلفة، وهم: بولتون وكريستال بالاس بالإضافة لوست بروميتش ألبيون.

التشكيل

عاد تياجو سيلفا للتشكيل الأساسي لتشيلسي بعد غيابه الفترة الماضية بسبب الإصابة.

ودفع توماس توخيل بـ حكيم زياش وكريستيان بولسيتش في خط الهجوم، واستبعد تامي أبراهام ونجولو كانتي من قائمة المباراة.

أحداث المباراة

سيطرة متبادلة

بدأت المباراة بسيطرة الفريقين على الكرة دون خطورة تذكر على المرمى.

وحصل تياجو سيلفا على بطاقة صفراء إثر عرقلة لاعب وست بروميتش ألبيون.

وسدد ماركوس ألونسو كرة لكن مدافع وست بروميتش ألبيون أبعدها عن المرمى ليمنع تشيلسي من تسجيل الهدف الأول.

وأصيب دارا أوشيه ليجري سام ألاراديش أولى تغييراته في الدقيقة 24 يقحم برانيسلاف إيفانوفيتش.

إثارة

احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة نفذها ألونسو بدقة لتصطدم بالقائم الأيسر لمرمى لسام جونستون، وتعود لبولسيتش الذي سددها في المرمى الخالي من حارسه وأحرز الهدف الأول لتشيلسي.

بعدها بدقيقتين، نفذ وست بروميتش ألبيون هجمة مرتدة، وقبل أن يسدد أوكاي يوكوشلو الكرة، عرقله تياجو سيلفا؛ ليحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة ويُشهر البطاقة الصفراء الثانية للمدافع البرازيلي ليطرد من اللقاء بعد 29 دقيقة.

ليصبح سيلفا أسرع من طُرد من تشيلسي منذ طرد جاري كاهيل ضد بيرنلي بعد 14 دقيقة في موسم 2017-2018.

كما أصبح سيلفا أكبر لاعب يطرد لتشيلسي بعمر 36 عاما و193 يوما ليكسر رقم جون تيري حين طُرد ضد سنرلاند عام 2016.

وكان توخيل قد اتفق مع سيلفا قبل المباراة على تغييره بين شوطي اللقاء حتى لا تتفاهم إصابته من جديد.

لكن قرر تغيير زياش والدفع بـ أندريس كريستينسن للتأمين الدفاعي.

وكاد رييس جيمس أن يسجل الهدف الثاني بعدما انفرد بالمرمى لكنه سدد في محيط حارس وست بروميتش ألبيون.

3 دقائق تكفي

ومن هجمة مرتدة، سجل ماتيوس بيريرا هدف التعادل لوست بروميتش ألبيون بعدما سدد بذكاء شديد ووضع الكرة من فوق إدوارد ميندي مستغلا تمريرة جونستون الطولية التي جعلت الحارس الإنجليزي يصنع أول أهدافه في الدوري.

الهدف كان الأول في شباك تشيلسي منذ 7 مباريات في كل المسابقات تحت قيادة توخيل.

وأصيب إيفانوفيتش في الدقيقة 37 ليترك مكانه بعد نزله بـ13 دقيقة لكالوم روبنسون.

وبعدها عاد بيريرا وسجل الهدف الثاني بعد مرواغته لمدافعي تشيلسي في منطقة الجزاء ثم سدد على يمين ميندي بدقة.

الشوط الثاني

سيطرة زرقاء

دفع توخيل بماونت بدلا من بولسيتش بين شوطي اللقاء.

مع بداية الشوط الثاني ضغط تشيلسي بقوة بحثا عن إدراك التعادل.

فسدد ألونسو كرة من داخل منطقة الـ6 ياردات بقدمه اليمنى اصطدمت بالقائم الأيمن لجونسون.

ليكون ألونسو قد ضرب القائم الأيسر والأيمن خلال اللقاء.

بعدها نفذ ماونت مخالفة من الجانب الأيسر لتمر الكرة بالقرب من القائم الأيمن.

طوفان

امتص وست بروميتش ألبيون ضغط تشيلسي وبدأ في شن هجماته.

عاد بيريرا وانفرد بميندي وسدد بقوة لكن الحارس السنغالي منع فريقه من استقبال الهدف الثالث في الدقيقة 60.

لكن ميندي لم ينجح في منع رائعة روبنسون من الدخول في شباك تشيلسي بالدقيقة 63.

دارنيل فورلونج أرسل كرة عرضية من الجانب الأيمن، ليسدد روبنسون من الوضع طائرا ويسجل أجمل أهداف المباراة.

وأثناء التقاط تشيلسي لأنفاسه لتعديل الموقف؛ أضاف وست بروميتش ألبيون الهدف الرابع عن طريق مباي دياني.

إذ مرر بيريرا الكرة لدياني الذي سدد بقوة لتذهب على يمين ميندي الذي لم ينجح في التصدي للكرة.

تقليص الفارق

حاول تشيلسي تسجيل هدفا لتقليل النتيجة.

وانفرد تيمو فيرنر بالمرمى لكنه فضل التمرير لماونت الخالي من الرقابة ليسجل الإنجليزي الشاب الهدف الثاني لفريقه.

بعدها حاول تشيلسي للعودة في النتيجة لكن دون جدوى.

ومع استسلام تشيلسي، عاد روبنسون ليسجل الهدف الخامس لوست بروميتش ألبيون.

ليكون كالوم روبنسون قد سجل 5 أهداف في الدوري الإنجليزي مع وست بروميتش ألبيون، كانت كلها في مرمى تشيلسي.

ويصبح روبنسون أول لاعب يسجل هدفين على الأقل في مباراة الذهاب والعودة ضد تشيلسي في نفس الموسم.

وكرر وست بروميتش ألبيون انتصاره على تشيلسي بنفس النتيجة، بعدما انتصر على ملعب زُرق لندن بنتيجة 5-2 عام 1929.

ويلعب تشيلسي في الجولة المقبلة ضد كريستال بالاس، بينما يواجه وست بروميتش ألبيون فريق ساوثامبتون.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock