آخر الأخبار

موقع الفاتيكان بالذكرى الـ16 لوفاة البابا يوحنا بولس الثانى: اشتهر بحبه للديانات السماوية



يصادف اليوم ذكرى وفاة البابا يوحنا بولس الثانى، بابا الفاتيكان الـ264، والذى توفى فى 2 أبريل عام 2005، وبهذه المناسبة أذاع موقع “الفاتيكان نيوز” فيديو عن حياة البابا وأبرز محطات تاريخه وخدماتته التى قدمها طوال فترة خدمته ،وقال إن اليوم يصادف الذكرى السادسة عشرة لوفاة القديس يوحنا بولس الثانى.


وأشار الموقع إلى أنه فى مثل هذا اليوم عام 2005 كان آلاف المؤمنين يؤدون الصلاة لتوديع البابا يوحنا بولس الثانى، الذى اشتهر بحبه للسلام.


مشوار حياته


ولد البابا يوحنا بولس الثاني، الذى اسمه الحقيقي كارول فويتيلا في مدينة كراكاو البولندية عام 1920، وتلقى تربية صارمة شبه عسكرية من والده الذي كان ضابطاً. قرر الدخول سراً إلى المدرسة الاكليريكية، وبدأ بمتابعة الدروس في كلية اللاهوت في جامعة جاجلون، ثم اختار طريق الكهنوت، وأصبح كاهناً في كراكاو. وبعد أن حظي بإجماع الكرادلة عليه بفضل شخصيته القوية وبصيرته النافذة اختير رئيساً للفاتيكان عام 1978، ليصبح أول حبر أعظم غير إيطالي منذ 455 عاماً. يُذكر أن البابا السابق يوحنا بولس الأول توفى بعد 33 يوماً من تنصيبه.


يعتبر البابا يوحنا بولس، البولندى الأصل، من أبرز الشخصيات التى ظهرت فى القرن العشرين، حيث أنه ساهم بشكل واضح فى إسقاط النظام الشيوعى فى بلده بولندا، وأقام علاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الأرثوذكسية إلى جانب الديانة اليهودية والإسلامية.


كما يعتبر البابا يوحنا أول بابا للفاتيكان يقوم بزيارة مصر، كما أنه اشتهر بحبه بزيارة العديد من الدول، وبالفعل قام بزيارة 129 بلدا.


كما اتبع البابا خطا متشددا في مجال الأخلاقيات السلوكية وفي موضوع بتولية الكهنة، وآثار سخط شديد في الأوساط الليبرالية وخاصة أوساط المثليين جنسيا بعد أن وصف المثلية الجنسية بأنها خروج عن القانون الطبيعي. كما أنه آثار جدلا كبيرا بسبب كتاب قام بنشره فى ألمانيا لمقارنته الإجهاض بالمحرقة النازية، لأن كليهما يحرم الآخرين من الحق في الحياة على حد تعبيره.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock