آخر الأخبار

هل تؤثر العقوبات التجارية على ميانمار فى الوصول إلى الانترنت؟


قطعت الحكومة الأمريكية العلاقات التجارية مع ميانمار، بعد شهرين من الإطاحة برئيس أونج سان سو كى، وقتل ما لا يقل عن 200 متظاهر، وقالت الممثلة التجارية الأمريكية كاثرين تاي في بيان إن تعليق التجارة سيكون “ساري المفعول على الفور” وسيظل ساري المفعول “حتى عودة حكومة منتخبة ديمقراطيا”.


 

وقال تاي: “تدعم الولايات المتحدة شعب بورما في جهوده لاستعادة حكومة منتخبة ديمقراطيًا، والتي كانت أساس النمو الاقتصادي والإصلاح في بورما”، إن الولايات المتحدة تدين بشدة العنف الذى تمارسه قوات الأمن البورمية ضد المدنيين. 


 


وبدأت ميانمار المعروفة أيضًا باسم بورما والولايات المتحدة التعاون في عام 2013 بعد تخفيف العقوبات الأمريكية قبل عام من الانتخابات التي شهدت فوز حزب سو كي بأغلبية ساحقة.


 


ووفقا لموقع TechCrunch فإن تعليق التجارة لاستهداف المجلس العسكري الحاكم، لكنه يترك الملايين من مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء ميانمار في حالة من عدم اليقين حيث تتجادل شركات السحابة والإنترنت الأمريكية مع أمر الحكومة الأمريكية، في وقت يكافح فيه المحتجون للبقاء على الإنترنت. 


 


 وكانت ميانمار قد حظرت Facebook و Twitter و Instagram “حتى إشعار آخر”.


 


وتم فرض العقوبات لمنع شحن البضائع والأموال وبعض الخدمات إلى دول أخرى، يتعين على الشركات العاملة في الولايات المتحدة اتباع العقوبات الأمريكية أو مواجهة عقوبات مالية شديدة. 


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock