آخر الأخبار

الوكلاء الخارقون | كيف ستؤثر صداقة لابورتا بـ زهافي ورايولا ومينديز على صفقات برشلونة؟

يسعى خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة الإسباني، لإثبات جدارته بمنصبه، عقب انتخابه لفترة رئاسية ثانية، بعد حقبته الأولى الناجحة التي استمرت من عام 2003 إلى 2010.

وعرف لابورتا دائمًا كيف يحيط نفسه بوكلاء اللاعبين الأشهر، ليمكنهم مساعدته في كل ما يحتاج إليه.

حافظ لابورتا على هذه الصداقات على مر السنين، والآن من المقرر أن يتعاون مع وكلاء مثل بيني زهافي، مينو رايولا، وخورخي مينديز، لمحاولة مساعدته في إعادة بناء برشلونة.

لم يتجاهل رئيس برشلونة هذه العلاقات عندما ترك منصبه، لقد حافظ على الصداقة على مر السنين، والآن من المقرر أن يتعاون لابورتا مع وكلاء مثل زهافي ورايولا ومينديز لمحاولة مساعدته في إعادة بناء البارسا.

وسلطت صحيفة “ماركا” الإسبانية الضوء على علاقة لابورتا بالوكلاء الثلاثة، على النحو التالي:

لابورتا وبيني زهافي

بيني زهافي هو أحد رؤساء سوق الانتقالات، يعمل في الظل أكثر من أمام الأضواء، وعلاقته قوية مع لابورتا منذ مرحلته الأولى في الكامب نو.

تعود البدايات إلى عام 2003، قصة بدأت في أبريل في أولد ترافورد، في مباراة مانشستر يونايتد وريال مدريد، كان السير أليكس فيرجسون يعرف بالفعل أن بيكهام قد التزم بكلمة مع فلورنتينو بيريز، رئيس النادي الملكي.

عندما أعلن لابورتا ترشحه لانتخابات برشلونة، تعهد أنه سيتعاقد مع بيكهام، وكان لدى بيني زهافي علاقة كبيرة مع مانشستر يونايتد.

وحاول زهافي اقناع بيكهام بالتوقيع لبرشلونة، لكن الإنجليزي كان بالفعل سينضم لريال مدريد، وللتعويض، وقعوا على روستو ريكبر (حارس المرمى التركي)، الذي يمثله زهافي، ووانتهى بهم الأمر لاحقًا بالتعاقد مع الساحر البرازيلي رونالدينيو.

بيني، أحد أقدم العملاء الإسرائيليين على الساحة الأوروبية، يعد شخصية رئيسية في انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان، دعى لابورتا لحضور حفل زفاف ابنته، ومن هناك تم إحضار شركة أمنية لتقديم خدماتها لبرشلونة مقابل 420 ألف يورو سنويًا (نتحدث عن عام 2010).

التقى الثنائي قبل أسبوعين إلى جانب وكيل آخر، فالي رمضان صديق بيني المقرب وممثل لاعب برشلونة ميراليم بيانيتش، وغادر لابورتا اللقاء بآمال كبيرة بالتعاقد مع ديفيد ألابا، لاعب بايرن ميونخ.

اقرأ أيضًا.. إريك جارسيا يتحدث عن مستقبله وخطوة الانضمام لـ برشلونة ويؤكد: أنا ممتن لـ إنريكي

لابورتا وخورخي مينديز

خورخي مينديز

“ساحر وديناميكي وذكي، ساعد في جلب مجموعة من كبار النجوم إلى برشلونة، مثل ديكو، وعندما وقعنا مع ماركيز ورونالدينيو قدم لنا كريستيانو رونالدو بسعر يمثل ضربة قاضية، لكن ظفر به مانشستر يونايتد حينها، حيث لكن لم يكن لدينا المال الكافي”، هكذا تحدث لابورتا عن صديقه مينديز في عام 2013.

تعود العلاقة بين رئيس برشلونة والبرتغالي إلى مرحلته الأولى في رئاسة النادي عندما بدأوا العمل معًا.

مينديز عرض على برشلونة جوزيه مورينيو بديلاً لريكارد في عام 2009، رغم اختيار جوارديولا أخيرًا.

استمرت الصداقة عندما غادر لابورتا النادي، وكلاهما مهتم الآن بتجديد عقد أنسو فاتي وترينكاو، كما يمكن أن يعرض على برشلونة أندريه سيلفا أيضًا.

لابورتا ومينو رايولا

إبراهيموفيتش ورايولا

مينو رايولا هو أحد أسماك القرش في سوق الانتقالات، ويرتبط بعلاقة وثيقة مع رايولا، لقد وضعوا معًا توقيع زلاتان إبراهيموفيتش قبل سنوات، هي صفقة كان رايولا دائمًا ممتنًا لها مقابل العمولة التي حصل عليها.

وفي الانتخابات السابقة، حاول لابورتا استخدام علاقته برايولا ووعد بقدوم بول بوجبا، لكنه لم يفز بالرئاسة، وانتهى الأمر بلاعب الوسط الفرنسي في مانشستر يونايتد بعد عام واحد.

الآن رايولا يعد وكيل أعمال واحدًا من أهم اللاعبين الذي يشتعل عليه صراع كبار الأندية، وهو إيرلينج هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند.

هل ستؤثر علاقات لابورتا بالوكلاء الثلاثة على صفقات برشلونة ويتمكن من إبرام تعاقدات مميزة للفريق الكتالوني؟ سنرى في المستقبل.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock