آخر الأخبار

فرقة أجنبية تبهر العالم احتفالا بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل


يُقام غدا الإثنين الموافق ٢٢ فبراير، تحت رعاية وزارة السياحة والآثار، عرض موسيقي بدون جمهور من أمام معبد أبو سمبل للفرقة الموسيقية الدنماركية الشهيرة Who Made Who، وذلك تزامنًا مع الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبده بأبو سمبل.

 

وأوضح المهندس أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، أن هذا العرض الموسيقى تنظمه شركة CERCLE الفرنسية، وأنه من المقرر بثه مباشرة للعالم أجمع من خلال القنوات الرقمية لهذه الشركة والمتخصصة فى هذه النوعية من العروض والفعاليات على مستوى العالم، وذلك عبر حساباتها على المنصات الرقمية المختلفة مثل ( Facebook- Twitter -you tube-  TikTok).

وأشار إلى أن هذه الشركة تعد أكبر منصة بث مباشر للموسيقي في العالم حيث يتجاوز عدد مشاهديها أكثر من 20 مليون مشاهد لكل بث، مؤكدا على أنه سيتم إقامة هذا العرض الموسيقى مع تطبيق كافة الاجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المُتبعة في المتاحف والمواقع الأثرية.

وأضاف أن إقامة هذا العرض الفني الموسيقي من أمام معبد أبو سمبل تأتي فى إطار خطة الهيئة لجذب كافة الفعاليات المتميزة التى من شأنها أن تساهم في الترويج للمقاصد السياحية المصرية المختلفة والمتنوعة، خاصه في ظل تزامن هذا العرض الموسيقي مع الاحتفال بتعامد الشمس علي وجه الملك رمسيس الثاني.

وأوضح أنه في إطار إدراك الهيئة للمتغيرات التي فرضتها الظروف الحالية في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، والتي جعلت شرائح كبيرة من السائحين والراغبين في الاستمتاع بمشاهدة المحتوى الترفيهي والثقافي تتجه نحو المنصات الرقمية بأشكالها المختلفة، فقد أخذت الهيئة على عاتقها تعزيز وإثراء المحتوى الرقمى للمقاصد والمقومات السياحية المصرية لتحوذ على أنظار ومتابعات شرائح كبيرة من المتابعين ومواكبة التغيرات الجارية، وذلك من خلال جذب هذا النوع من العروض ومثيلتها وتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية المناسبة لها، بما يمكنها من النجاح واظهار صورة مصر السياحية  والحضارية بالصورة اللائقة بمصر كبلد سياحي هام علي خريطة السياحه الدولية.

وفي سياق متصل، قال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار، إنه في ضوء استعدادات الوزارة للاحتفال بتعامد الشمس، قام المجلس بإرسال فريق عمل متخصص من مرممي منطقة آثار أسوان والنوبه للقيام بأعمال النظافة الميكانيكية والكيميائية للمعبدين وإزالة الأتربه العالقة ومخلفات الطيور وغيرها، بالاضافة الي تهذيب وتقليم الأشجار الموجودة في المنطقة المحيطة بهما والعمل علي التوسع والاهتمام باللاند سكيب الخاص بالمنطقة وذلك بالتنسيق مع الوحدة المحلية بأبو سمبل.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بأبو سمبل، تحدث مرتين كل عام إحداهما يوم ٢٢ فبراير والأخرى يوم ٢٢ أكتوبر.

اقرأ أيضا| غدا.. الاحتفال بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني
 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock