آخر الأخبار

الأجسام النانوية المشتقة من اللاما تُظهر نشاطًا ضد سلالات كورونا في المختبر


مع ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا، تراجعت احتمالية الاحتواء الفعال لانتقال الفيروس، فهي ليست فقط أكثر قابلية للانتقال من السلالات السابقة، ولكنها توفر أيضًا مقاومة جزئية للأجسام المضادة الموجودة في بعض الحالات.


وتصف ورقة بحثية جديدة على موقع bioRxiv * تطوير أجسام مضادة  تسمى  nanoantibodies ، تظهر فعالية ضد فيروس كورونا الأصلى من ووهان البديل والسلالات التي تم الكشف عنها مؤخرا في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا .


الاجسام المضادة من اللاما


 


ولدى البديل البريطاني ” B.1.1.7” ، ما يقرب من 20 طفرة، فيما يحتوي البديل الجنوب أفريقي ، B.1.351 ، على طفرة ثلاثية، وقد تؤثر هذه الطفرات على الارتباط اللاصق لأزواج الأجسام المضادة أحادية النسيلة المستخدمة حاليًا للكشف عن المستضد في اختبارات الكشف السريع


الأجسام النانوية من اللاما

 


قام الباحثون أولاً بتلقيح فيروس كورونا في اللاما، ثم قاموا بتطوير الأجسام النانوية الموجود بالفعل بها للحصول على العديد من مجموعات الأجسام المضادة الموجهة ضد سلالات كورونا.


وقاموا بعد ذلك بإنشاء نسخة أولية من اختبار مستضد سريع، لاختبار العينات السريرية التي سبقت ظهور المتغيرات الأحدث، وجدوا أن كلا من نوعان من الأجسام النانوية مرتبطان بجميع المتغيرات الفيروسية الثلاثة.


يواصل الباحثون اختبار ثلاثة أو أكثر من مجموعات الأجسام النانوية  من اللاما ، لبيان مدى قدرتها على اكتشاف هذه المتغيرات وربما أخرى أيضًا ، وهي متداولة حاليًا أو من المحتمل أن تظهر قريبًا.


وقال الباحثون إن هذا الاكتشاف يثبت صحة أن الأجسام المضادة المستخدمة في اختبارنا تكتشف السلالات الرئيسية المتغيرة لفيروس كورونا.


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock