آخر الأخبار

اعترافات عاطل بالزاوية الحمراء: اخترت الطريق السهل وتاجرت فى الهيروين



متعبتش نفسى إنى أدور على شغل بالحلال وقلت أجرب السهل ومرة وتعدى، بس المرة معدتش ووقعت ولا حد سمى عليا، وصحابى سابونى أشيلها لوحدى، أنا راضى بحكم ربنا وبأى حاجة، ومش هعمل كده تانى”. بتلك الكلمات اعترف “ر.ض.ف” 32 سنة، وشهرته “كشك”، تاجر مواد مخدرة، خلال التحقيقات التى باشرتها معه نيابة الزاوية الحمراء، عقب القبض عليه أثناء ترويج “الهيروين” بالمنطقة، لافتا إلى أنه أدمن تعاطى المواد المخدرة على يد أصحاب السوء.


وواجهت النيابة العامة المتهم بتحريات المباحث التى كشفت عن اتخاذه من الزاوية الحمراء مكانًا له لترويج تجارته غير المشروعة، بغرض توفير متطلباته المعيشية، وما يتعاطاه من المواد المخدرة وتحقيق الثراء السريع.


بدأت القضية بنجاح رجال الإدارة العامة لمكافحة المواد المخدرة، فى القبض على “ر.ض.ف” 32 سنة وشهرته كشك، عاطل، مقيم بالزاوية الحمراء، وبحوزته كمية كبيرة من المواد المخدرة “الهيروين”، قبل ترويجها على عملائه.


وكشفت معلومات رجال المباحث عن أن المتهم اشترك مع اخرين في تكوين تشكيل عصابى، تخصص نشاطه في ترويج المواد المخدرة، بالزاوية الحمراء، لتحقيق أرباح غير مشروعة.


وتعاقب المادة 33 من قانون العقوبات ، كل من يتاجر فى المواد المخدرة بالسجن بدء من المشدد 3 سنوات، وحتى المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة ما بين 100 ألف و500 ألف جنية ، في حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أي شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية.


وينص قانون العقوبات في المادة 34، على أن عقوبة الإتجار بالمخدرات في داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعاً لوقائع الدعوى، وإذا كانت هناك حيثيات مشددة للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock