رياضة

تيتو جارسيا لـ بطولات: الشناوي من أفضل الحراس في العالم.. والأهلي والزمالك قادران على الوصول لنهائي إفريقيا مجددا

“تيتو جارسيا سانخوان” مدرب إسباني، سبق له من قبل العمل في مصر، وتحديدًا مع منتخب مصر الوطني، حيث شغل منصب مساعد المدرب، للمدير الفني السابق لمنتخبنا الوطني، خافيير أجيري، الذي تمت إقالته في يوليو 2019، عقب الإقصاء من مسابقة كأس الأمم الإفريقية.

أجيري الذي تولى قيادة المنتخب لمدة عام واحد فقط، ورحل قبل نهاية عقده بثلاث سنوات، وذلك بسبب الإقصاء من دور الـ”16″ على يد جنوب إفريقيا في الأمم الإفريقية التي أقيمت في مصر.

اقرأ أيضًا.. نوير: سعيد أنني “مثل أعلى” لـ محمد الشناوي واللقاء معه كان عظيمًا

جارسيا رغم رحيله عن مصر مُنذ ما يُقارب الثلاث أعوام، لكن صاحب الـ”46″ عامًا، لا يزال مُتابعًا لكرة القدم المصرية بشكل كبير، وللدوري المصري، ومباريات الأهلي والزمالك، وكذلك مُحترفينا المصريين في الخارج.

btolat.com ذهب للحديث مع جارسيا عن ذكرياته مع منتخب مصر، ورأيه في الأهلي والزمالك في الوقت الراهن وموقفه من العودة إلى مصر مرة أخرى في المُستقبل.

إليكم نص حوار “btolat.com” الذي أجريناه مع جارسيا

في البداية تيتو نحن سعداء للغاية لأننا نتحدث معك، أخبرنا الآن ماذا تفعل بعد رحيلك عن نادي الاجيدو؟، وما هي الخطوة المقبلة لك؟

– الآن أنا أشاهد مباريات كرة القدم باستمرار، الدرجة الأولى والثانية في إسبانيا، وأيضًا الدوري في مصر، وأتابع الدوري الدرجة الأولى في إنجلترا، في الوقت الحالي أقوم بتحضير ماجستير في الجامعة الإسبانية، والماجستير في أمر يتعلق بكرة القدم.

– في الوقت الحالي، لا أملك أي عروض من أي نادٍ، وأنا مُنفتح على كل شيء، ومُستعد للسفر في أي وقت، لأن هذه هي طبيعة عملنا في كرة القدم.

حسنًا، هل تفكر في العودة إلى مصر والعمل هنا مرة أخرى في نادٍ وليس مع المنتخب الوطني؟

– بالطبع، أفكر دائمًا في العودة إلى مصر، وأرغب في ذلك حقًا، لقد كنت سعيدًا للغاية عندما كنت هُناك في مصر مع المنتخب، كنت سعيدًا للغاية بالأشخاص الذين حولي والذين عملت معهم كنت سعيد بكل شيء، الدوري ومستوى اللاعبين وكل شيء وحتى الجماهير الذين كانوا يقدمون المُساندة دائمًا.

– منفتح على العودة إلى مصر، وأرغب بالتأكيد في تدريب نادٍ بالدوري المصري، ولكن في هذه اللحظة لم يحدث أي تواصل معي.

رائع، هل أنت لا تزال على تواصل مع اللاعبين المصريين الذين عملت معهم في مصر؟، هل لا تزال تشاهد مباريات الدوري المصري، أم مباريات الأهلي والزمالك فقط؟

– بالتأكيد نعم، لدي اتصال جيد حقًا معهم جميعًا، مع كل اللاعبين، أتواصل مع البعض أكثر من لاعبين آخرين، ولكن لديّ علاقة جيدة حقًا معهم جميعًا، وأنت إذا قمت بسؤال أي منهم، سيتحدث عني بشكل جيد، لأننا لا نزال على تواصل بشكل دائم.

– أنا أتواصل مع اللاعبين الذي عملت معهم في المنتخب مثل باهر المحمدي (لاعب الإسماعيلي)، طارق حامد (لاعب الزمالك)، والشناوي ومحمد صلاح وتريزيجيه بالتأكيد وأيضًا أحمد حسن كوكا وكذلك عمرو وردة، تجمعني علاقة جيدة بهم جميعًا.

تيتو جارسيا

– أشاهد باستمرار مباريات الدوري المصري، بالتأكيد ليس كل المباريات، لأنني أتابع المباريات هُنا أيضًا في الدرجة الثانية في إسبانيا وفي إنجلترا، ولكنني أحاول أن أتابع قدر الإمكان جميع  المباريات في الدوري المصري.

– لا أتابع فقط مُباريات الأهلي أو الزمالك، أتابع نتائج ومباريات الإسماعيلي، المصري، الاتحاد السكندري، سموحة، هذا الموسم أشاهد الكثير من المباريات، ليس فقط للزمالك أو الأهلي.

حسنًا هل شاهدت نهائي إفريقيا بين الأهلي والزمالك؟ وإذا شاهدت ما هو تقييمك لأداء الفريقين؟ وهل ترى انّ الأهلي والزمالك قادران على الوصول إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا مرة أخرى؟

– نعم، نعم، بالتأكيد الأهلي والزمالك قادران على تكرار الأمر نفسه مرة أخرى، ليس لأنهما فقط الأقوى في مصر، لكن على الأرجح إنهما الناديان الأقوى في إفريقيا، هُناك أندية أخرى في إفريقيا، ولكن في رأيي الدوري المصري هو أقوى دوري في القارة.

– في مصر هُناك أندية أخرى أيضًا ينمون بشكل سريع، إنهم يتمتعون بالفعل بأشخاص جيدين حقًا في مجلس الإدارة وأنا أتطلع دائمًا للعمل مع مثل هذه الأندية، علينا ألا ننسى بيراميدز أيضًا لقد قاموا بفعل أشياء مُذهلة، لديهم أناس رائعون في اتخاذ القرارات، لديهم حقًا لاعبين كرة قدم رائعين.

– بيراميدز يطمح أنّ يكون نادٍ كبير من أجل القتال مع أي نادٍ في إفريقيا، ليس هم فقط هُناك أندية أخرى لديها نفس الرغبة أيضًا مثل المصري والإسماعيلي، وهذا الموسم المقاولون العرب أيضًا.

تيتو جارسيا مع خافيير أجيري

– الدوري المصري صعب للغاية، نرى الآن الإسماعيلي في موقف سيء ولكنهم قادرون على العودة مرة أخرى، الآن الإسماعيلي أفضل عما كان عليه في الشهر الماضي، أنا مُتأكد على قدرتهم على العودة في النتائج مرة أخرى.

– ولكن المنافسة في الدوري تبقى بين الأهلي والزمالك، أعتقد أنهما سيتنافسان على الدوري المصري وكأس مصر، والمُنافسة لن تكون فقط في مصر، بل أيضًا مرة أخرى على مسابقة دوري أبطال إفريقيا، الأهلي والزمالك وحوش كبيرة حقًا في إفريقيا.

بالحديث عن النادي الأهلي، ما هو تقييمك لأداء الفريق في مسابقة كأس العالم للأندية؟ وخاصًة ضد بايرن ميونخ؟

– الأهلي كان جيدًا في مسابقة كأس العالم للأندية، إنهم فريق ذكي ويعرفون إنهم من بين أكبر أندية العالم، الأهلي نادٍ كبير للغاية ليس فقط في إفريقيا، الأهلي لديه العديد من الألقاب الإفريقية، وجماهير النادي الأهلي تعتقد إنهم قادرون على مُنافسة أي نادٍ.

– الأهلي كان جيدًا في مسابقة كأس العالم للأندية، وقدم مباريات قوية حقًا، أنا أهنئهم على ما قدموه.

– الأهلي نادٍ قوي حقًا، ليس لديهم فقط لاعبون جيدون، بل كذلك مشجعون رائعون للغاية، ليس فقط الأهلي، ولكن الأندية في مصر لديها مُشجعين مُذهلين، أتذكر بالتأكيد جماهير الزمالك، الإسماعيلي أيضًا، أتذكر الزمالك كان يُسانده أكثر من 20 ألف شخص ضد فريق مغربي في مسابقة إفريقية (يقصد نهائي الكونفدرالية بين الزمالك ونهضة بركان)، حينها كانت هُناك أجواء رائعة حقًا

– أنا أحب الجمهور المصري، ودعم هذا الجمهور، في كأس الأمم الإفريقية، رأينا في ستاد القاهرة 80 ألف مُشجع يقوم بدعمنا، كانت تجربة لا تُصدق.

– أنا أريد العودة من أجل عيش هذه الأجواء مرة أخرى، وأنّ أحاول الحصول على كؤوس وألقاب من أجل الناس في هذه البلد المُذهل.

بالحديث عن مشاركة الأهلي في كأس العالم للأندية، الجميع مؤخرًا يُشيد بـ محمد الشناوي، وأنت شاهدته وهو يتدرب.. ما الذي يميزه عن باقي الحراس ليُصبح الحارس الأساسي لمنتخب مصر؟

– الشناوي أفضل حارس مرمى في مصر، بالنسبة لي، ليس فقط في إفريقيا، ولكن بالنسبة لي واحد من بين أفضل 10 حراس مرمى في العالم.

– الشناوي كان يتدرب بجد دائمًا، في التدريبات يذهب من أجل تكرار نفس الشيء، في كل مرة يفعل نفس الشيء، الشناوي حقًا حارس مرمى مُذهل.

– عندما قررنا أنّ يُشارك في كأس الأمم الإفريقية، كان ذلك لأننا كنا نُعتقد أنه في حالة جيدة حقًا، أتذكر أنّ كان لدينا حراس مرمى جيدين حقًا، لقد بدأنا معسكرًا من أجل الاستعداد للبطولة ونحن لدينا أربعة حراس مرمى، كان لدينا محمد أبو جبل وهو شخص رائع حقًا، والآن نرى جميعًا أداءه في الزمالك وكيف نجح في استغلال الفرصة التي حصل عليها.

محمد أبو جبل - جنش

– أبو جبل تواجد معنا وحينها كان لا يزال في سموحة، لقد كان لدينا حراس مرمى في مصر جيدين حقًا، أحمد الشناوي ومحمد الشناوي، وأتذكر كذلك جنش، وللأسف حينها تعرض لإصابة، جنش وأبو جبل حراس من طراز عالي حقًا.

– بالنسبة لنا الشناوي كان يُقدم أداء مُذهلا حقًا، ونحن كُنا نميل لقرار إشراكه أساسيًا في بطولة الأمم الإفريقية، كان لدينا أربعة حراس مرمى، وجميعهم في مستوي جيد، ولكن كان يتعين علينا اختيار حارس واحد فقط.

هل ترى أنّ الشناوي يُمكن أنّ يحترف في نادٍ أوروبي كبير؟

– كما أخبرتك الشناوي من بين أفضل حراس المرمى في العالم حقًا، وقادر على اللعب في أي نادٍ في أوروبا، بالتأكيد بنسبة 100% يُمكن أنّ يكون حارس مرمى في أي نادٍ أوروبي كبير، وأنا ليس لدي أي شكوك في ذلك.

– ولكن الأمر صعب، صعب لأن ربما يريد إنهاء مسيرته في مصر، ربما الأهلي كذلك لن يرغب في رحيله، سيكون أمرًا صعبًا لأن بالتأكيد سيكون هُناك تمسك كبير به، إنه حارس مرمى مُذهل ومهم للغاية بالنسبة للأهلي، وأرى أنه سعيد مع ناديه سيكون من الصعب رحيله، ولكن إذا ذهب لأي نادٍ أوروبي، سيكون لديه القدرة على اللعب، لأنني كما أخبرتك إنه واحد من بين أفضل حراس المرمى في العالم بكل تأكيد.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock