أخبار الفنفن وثقافة

ضغوطات المنافسة تؤثر فى اضطربات النوم لدى الرياضيين المعاقين بصريا


كشفت دراسة لجامعة تسوكوبا باليابان مدى انتشار اضطرابات النوم لدى الرياضيين المعاقين بصريا،   بسبب  ضغوطات المنافسة والقلق والتوتر فى سبيل تحقيق الفوز،  مما ادى لتخفيض ساعات النوم لأقل من 8 ساعات يوميا، وفقًا لموقع ميدكال إكسبريس medicalxpress.


أدلة لتحسين النوم لدى الرياضيين المعاقين بصريا


أجرى الباحثون مسحا شمل 99 رياضيا من ذوي الإعاقة البصرية في اليابان وحللوا بيانات من 81 مشاركًا، ووجدوا أن ما يقرب من ثلث المستجيبين يعانون من اضطرابات النوم، علاوة على ذلك، ارتبطت مستويات أعلى من التوتر فيما يتعلق بالعلاقات الشخصية في أنشطة المنافسة ووقت الاستيقاظ المتأخر بمعدل اضطرابات النوم.


أوضحت الدراسة أن انتشار وعوامل الخطر المرتبطة باضطرابات النوم لدى الرياضيين المعاقين بصريًا، لا يتعلق بفقدان البصر، ونوعية النوم ،وعادات نمط الحياة ، ولكن بأنشطة المنافسة لدى الرياضيين المعاقين بصريًا الذين كانوا نشطين في الأحداث الرياضية البارالمبية في اليابان، مثل سباق الماراثون وكرة الهدف والسباحة وكرة القدم العمياء والجودو.


من جانبه قال البروفيسور تاكيدا أحد المشرفين على المسح:  أشارت بياناتنا إلى أن ما يقرب من ثلث المشاركين في الدراسة يعانون من اضطرابات النوم، هذا الانتشار كان مشابهًا لتلك الموجودة في الرياضيين المبصرين، بما في ذلك الرياضيون الآخرون.


وأضاف  كشف تحليلنا أن التوتر المرتبط بالعلاقات الشخصية في أنشطة المنافسة كان مرتبطًا بشكل مستقل باضطرابات النوم لدى المشاركين في الدراسة، بالإضافة إلى الاستيقاظ المتأخر.


تنتهى الدراسة إلى أن المساعدة فى حل  الضغوطات الشخصية الناشئة عن أنشطة المنافسة مرتبطة باضطرابات النوم، يمكن أن تساعد الاستراتيجيات الجديدة لتحسين هذه العلاقات في تحسين نوعية النوم لدى الرياضيين المعاقين بصريًا علاوة على ذلك، قد يكون لاستراتيجيات مساعدة الرياضيين على ضبط وقت الاستيقاظ تأثير إيجابي على جودة النوم.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock