آخر الأخبار

رقم سلبي للمريخ السوداني على الأراضي المصرية – رياضة – عربية ودولية

يخوض المريخ السوداني، مباراة صعبة مع مضيفه الأهلي المصري، غداً الثلاثاء (23:00 بتوقيت الإمارات)، في افتتاح مشواره بدوري مجموعات أبطال أفريقيا، يسعى من خلالها فريق المريخ فك العقدة التي لازمته منذ العام 1975 بعدم الفوز في المواجهات التي جمعته مع الأندية المصرية في عقر دارها.

وسبق للمريخ أن خاض على الأراضي المصرية تسع مواجهات، كان آخرها قبل 14 عاماً مع فريق الإسماعيلي، لم ينجح على مدارها في تسجيل أفضل من نتيجة التعادل في مباراة واحدة، مقابل تعرضه الخسارة في ثمانية مباريات.

وكانت أولى اللقاءات في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، عام 1975، حين خسر لقاء أمام نادي المحلة في موقعة الذهاب بنتيجة “2-1″، قبل أن يخسر مجدداً في العام 1983 في لقاء جمعه مع الأهلي المصري في ذهاب الدور الـ 32 من دوري الأبطال جاءت بنتيجة “1-0″، والتي اتبعت في العام 1993 بتسجيل الخسارة الأكبر للمريخ على الأراضي المصرية، وذلك في لقاء إياب ربع نهائي أبطال الكؤوس حين فاز الأهلي بنتيجة “5-1”.

وعاود المريخ في العام التالي لقاء مضيفه المقاولون في ثمن نهائي أبطال الكؤوس، حين فاز المقاولون بنتيجة “2-صفر”، ولتتكرر نتيجة الخسارة ذاتها وإنما أمام فريق المنصورة في إياب الدور 32 من مسابقة أبطال الكؤوس لعام 1997، قبل أن يحمل الدور 32 من البطولة ذاتها في نسخة 1999 عنوان الهزيمة السادسة التي جاءت أمام فريق المصري بنتيجة هدف دون رد، ويغيب المريخ عن المواجهات أمام الفرق المصرية حتى عام 2002، حين عاود وتجرع الهزيمة السابعة التي جاءت أمام الأهلي في ثمن نهائي دوري الأبطال بنتيجة هدفين دون رد.

وحل المريخ مجدداً ضيفاً على المقاولون العرب في عام 2005، في لقاء لحساب الدور 32 من بطولة “الكونفيدرالية الإفريقية” حين فاز الذئاب “المقاولون” بثلاثية نظيفة، لتحمل أخر المواجهات على الأراضي المصرية، عنوان التعادل الوحيد للمريخ حين اكتفى أمام الإسماعيلي في دور مجموعات “الكونفيدرالية الإفريقية” للعام 2007 بنتيجة “1-1”.

Share
طباعة





الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock