آخر الأخبار

أبو الغيط يعقد اجتماعاً موسعاً مع رؤساء بعثات جامعة الدول العربية فى الخارج



عقد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، اجتماعاً موسعاً ظهر اليوم الاثنين، مع رؤساء بعثات الجامعة بالخارج، وذلك في سياق الجهد الذي تبذله الأمانة العامة لتطوير نشاط وأداء بعثاتها الخارجية والوقوف على سبل تعظيم العلاقات الثنائية ومتعددة الأطراف التي تربط بين الجامعة والدول والمنظمات الدولية والإقليمية التي يوجد تمثيل للجامعة لديها.


وقال بيان صادر عن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إن أبو الغيط استهل هذا الاجتماع، الذي تم تنظيمه عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بالإشادة بالدور الذي تقوم به بعثات الجامعة العربية بالخارج، خاصة في ظل الظروف والأوضاع الاستثنائية التي تفرضها جائحة كورونا، وأثنى على المجهود الذي يضطلع به رؤساء وأعضاء هذه البعثات في دفع الأهداف العليا للجامعة وتنفيذ أولوياتها الإستراتيجية وفق ما تقرره الدول الأعضاء وتكلف به من أعمال من قبل الأمانة العامة وبالتنسيق الوثيق مع مجالس السفراء العرب في العواصم الخارجية.


وأضاف المصدر أن أبو الغيط وجه رؤساء بعثات الجامعة بالخارج بتكثيف جهودهم في سبيل توطيد العلاقات مع الدول والمنظمات المعتمدين لديها خدمةً للمصالح العربية المشتركة، وكذا التوسع في إقامة روابط الصداقة وآليات التعاون في المجتمعات التي يعملون بها، بما في ذلك مع البرلمانات والمجالس التشريعية، ومجتمعات وجمعيات رجال الأعمال، والغرف التجارية المختلفة، ومراكز الفكر والأبحاث، والمعاهد الثقافية، والمؤسسات الإعلامية، وغير ذلك من دوائر التأثير وصنع القرار.


وشدد أبو الغيط على أهمية الدور الذي تقوم به بعثات الجامعة بالخارج في متابعة تنفيذ وتطوير مجمل الخطط والبرامج القائمة في إطار منتديات التعاون المؤسسية التي تجمع بين الجامعة والدول والمنظمات الشريكة لها، بما في ذلك مع الصين وروسيا والهند والإتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي ومجموعة دول أمريكا الجنوبية، وبالإضافة إلى الشراكة الموسعة مع الأمم المتحدة وأجهزتها ووكالاتها المختلفة


وأوضح المصدر أن أبو الغيط قام في هذا السياق باطلاع رؤساء بعثات الجامعة بالخارج على مجمل أولويات ومجالات تركيز الجامعة العربية في المرحلة المقبلة، مستعرضاً آخر التطورات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وجهود تسوية الأزمات في كل من سوريا واليمن وليبيا، والدور العربي لدعم الأمن والاستقرار والتعافي الاقتصادي في السودان والصومال، والمشهد الإقليمي العام في منطقة الشرق الأوسط، وعلاقات الجامعة بالقوى الدولية المختلفة، وتوقعاته بخصوص التوجهات الرئيسية في السياسة الخارجية للولايات المتحدة بعد تنصيب إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، إلى جانب استجابة منظومة العمل العربي المشترك للتحديات التي فرضتها جائحة كورونا على الدول والمجتمعات العربية.


هذا، وقد استمع أبو الغيط خلال الاجتماع إلى عرض من رؤساء بعثات الجامعة بالخارج حول الدور الذي تقوم به البعثات تنفيذاً لأهداف الجامعة وتكليفات أمينها العام، كما قدموا جملة من المقترحات التي ترمي إلى تطوير علاقة العمل بين البعثات الخارجية والأمانة العامة وأجهزة الجامعة المختلفة، خدمة للعمل العربي المشترك وتعظيماً للعلاقات التي تجمع الجامعة بالمنظمات والدول المختلفة الشريكة لها.


 


تجدر الإشارة إلى أن الجامعة العربية لديها 25 بعثة تعمل حالياً بالخارج ما بين بعثة دبلوماسية ومركز ومكتب اتصال ومكتب، منها بعثات معتمدة أو مراقبة لدى الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف وفيينا، والإتحاد الأفريقي في أديس أبابا، والإتحاد الأوروبي في بروكسل، وبعثات معتمدة لدى عواصم مختلفة في أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية.


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock