آخر الأخبار

FilGoal | أخبار | برشلونة المنتفض يدهس غرناطة برباعية

اكتسح برشلونة مضيفه غرناطة بأربعة أهداف دون رد في ملعب نويفو لوس كاريمينس، بالجولة 18 من الدوري الإسباني.

وتقاسم أهداف برشلونة: القائد ليونيل ميسي، وأنطوان جريزمان.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 34 نقطة ويستعيد المركز الثالث مجددا بعد أن خاض 18 مباراة، بفارق 4 نقاط مؤقتا عن أتليتكو مدريد المتصدر الذي يمتلك 3 مباريات مؤجلة.

فيما تجمّد رصيد غرناطة عند 24 نقطة في المركز السابع من 17 مباراة.

ليثأر برشلونة من هزيمته الموسم الماضي في ملعب لوس كارمينيس أمام غرناطة نفسه بهدفين دون رد.

واستقبل غرناطة 4 أهداف على ملعبه لأول مرة منذ سقوطه برباعية أمام ريال مدريد في مايو 2017.

كما حقق برشلونة أكبر انتصار له في تاريخه على أرض غرناطة، بالتساوي مع فوزه 4-0 في 1957.

وخرج برشلونة فائزا في مباراته الرابعة على التوالي خارج ملعبه في الدوري هذا الموسم.

أزمة دفاعية

اضطر رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة إلى الاعتماد على الثنائي الشاب: رونالد أراواخو وأوسكار مينجيز في عمق الدفاع، في ظل إصابة جيرارد بيكيه، وإيقاف كليمنت لونجليه.

لكن اختيارات كومان الحرة لم يُكتَب لها الظهور بسبب إصابة أراوخو في الإحماء، ليعوّضه صامويل أومتيتي في التشكيل الأساسي.

على جانب متصل، سجّل سيرخيو بوسكيتس ظهوره رقم 600 بقميص برشلونة.

في المقابل، اعتمد دييجو مارتينيز المدير الفني لـ غرناطة على طريقة 4-2-3-1 الاعتيادية في حضور روبرتو سولدادو كمهاجم صريح وحيد.

تهديد مبكر

غرناطة دخل المباراة بقوة كبيرة وهدد مرمى الضيوف بعد 90 ثانية فقط بتسديدة الجناح الخطير أنطونيو بويرتاس، لكن مارك أندري تير شتيجن تألق وتصدى بشكل بارع.

في المقابل، تلاعب بيدري بمدافعي غرناطة داخل منطقة جزائهم، لكن الكرة أُبعدَت من أمامه في اللحظة الأخيرة إلى ركنية.

بداية الإعصار

في الدقيقة 12، سجّل برشلونة هدفه الأول عن طريق أنطوان جريزمان بعد تمريرة من بوسكيتس حاول سولدادو إبعادها ولم يفلح، لتصل إلى الفرنسي في وضعية سهلة وبالتالي هدف.

الحكم المساعد رفع الراية معلنا عن تسلل في البداية، لكن بعد مشاورات مع حكم الساحة ريكاردو دي بورجوس بينجوتشيا، فهم المساعد أن الكرة لمست سولدادو قبل وصولها لـ جريزمان، وبالتالي تم استبعاد قرار التسلل واحتساب الهدف.

ليسجل جريزمان أخيرا بعد 8 مباريات متتالية من الصيام التهديفي، إذ لم يعرف طريق الشباك منذ هدفه في مرمى فرينشفاروش بدوري أبطال أوروبا يوم 2 ديسمبر 2020.

كما سجّل جريزمان هدفه رقم 21 إجمالا في 70 مباراة بقميص برشلونة.

وبهذا الهدف، هز جريزمان شباك غرناطة في ملعب لوس كارمينيس بقميص 3 أندية مختلفة: ريال سوسيداد، أتليتكو مدريد، برشلونة.

هجمات برشلونة لم تتوقف، فانطلق عثمان ديمبيلي من الجهة اليمنى وأطلق تسديدة قوية مرت بجوار القائم بالدقيقة 16.

في نفس الدقيقة عرفت المباراة بطاقة حمراء في حق خوسيه رامون دي لا فوينتي مدرب حراس مرمى برشلونة.

غرناطة حاول الرد بهجمة خجولة، فهرب سولدادو خلف الدفاع بالدقيقة 23، لكن تسديدته مرت بجوار القائم دون أن تشكل خطورة حقيقية على تير شتيجن.

أكثر لحظات الشوط الأول حرجا على برشلونة وجمهوره حلت في الدقيقة 26 عندما سقط على أرض الملعب أومتيتي وسيرجينيو ديست، ليضطر ميراليم بيانيتش وجونيور فيربو إلى إجراء الإحماء.

لكن بعد تلقي العلاج اللازم، واصل أومتيتي وديست المباراة بشكل طبيعي، وتجنبا كارثة دفاعية لـ برشلونة الذي لا يمتلك أي قلب دفاع أو ظهير أيمن على مقاعد بدلائه.

في الدقيقة 36 قرر ميسي أن يبدأ مباراته الخاصة، وسجل الهدف الثاني بتسديدة رائعة بعد تمريرة جريزمان.

لاعبو غرناطة طالبوا الحكم باحتساب لمسة يد على بوسكيتس في بناء الهجمة، لكن دي بورجوس بينجوتشيا أصر على صحة الهدف.

ليصل ميسي إلى الهدف رقم 10 في الدوري الإسباني للموسم 15 على التوالي، وهو إنجاز لم يحققه أي لاعب آخر طوال تاريخ المسابقة.

ميسي لم يتوقّف عند هذا الحد، فأضاف هدف برشلونة الثالث سريعا في الدقيقة 43 من ركلة حرة مباشرة نفذها أرضية في زاوية الحارس روي سيلفا.

ليقفز ميسي إلى صدارة هدافي الدوري الإسباني برصيد 11 هدفا، متقدّما على جيرارد مورينو هداف فياريال صاحب الـ 10 أهداف.

كما سجّل ميسي للمرة رقم 14 في شباك غرناطة، ليصير أكثر من هز شباك الفريق الأندلسي بتاريخ الدوري الإسباني.

وسجّل ميسي مخالفته رقم 36 في مسيرته بالدوري الإسباني من 402 محاولة، بنسبة نجاح 8,96%، وهو الهدف رقم 53 من مخالفة في عموم مسيرة ميسي مع برشلونة والأرجنتين.

ميسي سجّل ثنائية في مباراتين متتاليتين لأول مرة منذ مارس 2019، وفي مباراتين متتاليتين خارج ملعبه لأول مرة منذ ديسمبر 2018.

كما عزز ميسي مركزه في صدارة أكثر اللاعبين تسجيلا للثنائيات في تاريخ الدوري الإسباني بواقع 127 مرة، متفوقا على غريمه كريستيانو رونالدو صاحب الـ 85 ثنائية مع ريال مدريد.

محاولة للتدارك

اضطر مارتينيز مدرب غرناطة إلى إجراء 3 تغييرات دفعة واحدة بين شوطي اللقاء لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

فدفع بـ لويس سواريز، وخيسوس فاييخو، ولويس ميّا، بدلا من سولدادو، وآنخل مونتورو، وكارلوس نيفا.

لكن برشلونة ظل الفريق الأخطر، فانطلاق فرينكي دي يونج بالدقيقة 56 وأطلق تسديدة قوية مرت أعلى العارضة بقليل.

النتيجة اتسعت مرة جديدة بتسجيل جريزمان الهدف الرابع في الدقيقة 64 بتسديدة يمينية رائعة بعد تمريرة ماكرة من ديمبيلي.

ليسجل جريزمان ثالث ثنائية له بقميص برشلونة، ويصير روي سيلفا حارس مرمى غرناطة أكثر حراس الليجا استقبالا للأهداف هذا الموسم بواقع 27 هدفا.

كومان تنبّه إلى حسم المباراة، فسحب ميسي في الدقيقة 65 وعوضه بالدنماركي مارتن برايثوايت.

ليخرج ميسي من مباراة بالدوري الإسباني في تغيير غير اضطراري لأول مرة منذ أبريل 2017.

هجمات برشلونة لم تتوقف، فهرب جوردي ألبا خلف الدفاع وسدد كرة قوية في الدقيقة 67، لكنها مرت أعلى العارضة.

كومان واصل إراحة لاعبيه، فأخرج في الدقائق التالية: بيدري، وديمبيلي، وديست، وعوضهم بـ فرانسيسكو ترينكاو، وريكي بويج، وجونيور فيربو.

ليعود برشلونة منتصرا من إقليم الأندلس.




الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock