آخر الأخبار

هل المتعافى من فيروس كورونا عرضة للإصابة مرة أخرى؟


حذرت دراسة جديدة من خطر عودة الإصابة بفيروس كورونا للأشخاص بعد التعافى منه فى وقت سابق، حيث إن هناك أدلة كافية تشير إلى احتمالية تكرار الإصابة بهذا الفيروس القاتل، وفقًا لما ذكره موقع “timesofindia“.


ويؤكد الخبراء أنه فى الوقت الذى تعمل فيه دول العالم على القيام بحملات التطعيم ضد فيروس كورونا، هناك احتمالات لتكرار العدوى بهذا الفيروس، وأرجع الخبرا هذا الأمر لعدة أسباب منها ضعف مناعة الجسم والمعاناة من أمراض مزمنة.


وأظهرت دراسات جديدة فى هذا الشأن أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة وسبق لهم الإصابة بفيروس كورونا والتعافى منه، هم أكثر عُرضة للعدوى مرة أخرى.


فيما يعتقد العديد من الخبراء بناء على التجارب السريرية أن تكرار العدوى بفيروس كورونا قد يكون سببها وجود آثار لهذا الفيروس متبقية بالجسم ولم يتخلص منها، أو عدم تراكم الأجسام المضادة الكافية لتحقيق الوقاية اللازمة ضد الفيروس، وكلها عوامل تُعرض المتعافين من كورونا لخطر الإصابة به مرة أخرى.


مدة بقاء الأجسام المضادة بالجسم بعد التعافى من كورونا


عادة يكتسب الشخص أجسام مضادة بعد التعافى من الإصابة بفيروس كورونا، وهو ما يساعد الجسم فى تكوين استجابة دفاعية جيدة فى المستقبل والوقاية من تكرار الإصابة به مرة أخرى، لكن نظرًا لطبيعة هذا الوباء المتغيرة وغير المتوقعة فى ظل ظهور سلالات جديدة منه، سيكون من الصعب تحديد مدة بقاء الأجسام المضادة بالجسم بعد التعافى.


تشير الدراسات إلى أن الأجسام المضادة تبقى خلال الفترة من 3-6 أشهر بعد التعافى من الإصابة، لكن يتحقق ذلك فى حالات قليلة، فى الغالب تتلاشى بعد فترة قصيرة من التعافى.


طرق تفادى الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى بعد التعافى


1- الحفاظ على سلامة وقوة الجهاز المناعى، فهو سلاح قوى لتجنب مخاطر تجدد الإصابة بالفيروس.


2- ضرورة الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية لتجنب خطر الإصابة بكورونا، من خلال التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامات حتى بعد التعافى فلابد من الالتزام بتلك الاحتياطات، حتى لا تتكرر العدوى.


3- يقول الدكتور براديب رانجابا استشارى أول الرعاية الحرجة بمستشفى “كولومبيا آسيا” إنه بالرغم من ندرة العدوى بعد التعافى، إلا أنها شائعة فى مثل هذه الفيروسات، حيث إن تكرار الإصابة بهذا الفيروس قد تحدث فى غضون عام، ويشير أيضًا إلى أن المرضى المصابون بالفيروس دون ظهور أعراض هم أكثر عُرضة لتكرار العدوى وأن التخلص من الفيروس مع هذه الحالات يكون صعب جدًا ويمكث معهم لفترة أطول.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock