أخبار الفنفن وثقافة

استشارى أمراض صدرية: التبغ المسخن ليس أقل ضرراً من السجائر العادية


أكد الدكتور عصام المغازى، استشارى الأمراض الصدرية ورئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر أنه لا تُوجد أدلة على أن منتجات التبغ المُسخّن أقل ضرراً من منتجات التبغ أو السجائر التقليدية، والتبغ المسخن عبارة عن جهاز يعمل على تسخين التبغ إلى 350 درجة مئوية لكى ينبعث منها البخار المختلط بالنيكوتين (أقل من 600 درجة مئوية كما يحدث فى السجائر التقليدية) وذلك باستخدام نظم تسخين يعمل بالبطاريات.


وأوضح المغازى، لـ “اليوم السابع”، أن بعض الدراسات زعمت وجود انخفاض واضح فى المكونات الضارة فى  منتجات التبغ المسخن، مقارنةً بالسجائر العادية لكن لا توجد أدلة حالياً تشير إلى أن انخفاض التعرض لهذه المواد الكيميائية يعنى انخفاض خطرها على الإنسان ومن ثم سيلزم إجراء المزيد من الدراسات المستقلة لإثبات مزاعم انخفاض الضرر.


وكانت هيئة مناهضة مؤسسات ومنتجات التبغ (ستوب) قد أوضحت أن قرار هيئة الدواء والغذاء الأمريكية فى يوليو 2020 أشار إلى أن البيانات التى قدمتها شركة إنتاج التبغ المسخن أظهرت أنه قد يقلل من التعرض لبعض المواد الضارة، لكنه لا يقلل من مخاطر المرض والوفاة عند مقارنته بتدخين السجائر، وأنه ليس هناك أى شىء اسمه منتج تبغ آمن وأنه لم يتم إثبات أن التبغ المسخن يساعد المدخنين على الإقلاع عن التدخين.


وقد أشارت مجموعة أبحاث مكافحة التبغ بجامعة باث ببريطانيا إلى أنه بالرغم من تلك الحقائق، إلا أن شركة الإنتاج أطلقت على الفور حملة علاقات عامة عالمية، مشيدة بالقرار باعتباره “علامة فارقة للصحة العامة” وشجعت البلدان الأخرى على اتباع نهج إدارة الغذاء والدواء.



وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت أنّ منتجات التبغ المسخن هى منتجات تبغ، ما يعنى أن أحكام الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ تنطبق بشكل تام على هذه المنتجات، وعلى وجه التحديد حظر جميع أشكال الإعلان عن التبغ والترويج له التى تروج لمنتج من منتجات التبغ بأى وسيلة مضللة قد تعطى انطباعا خاطئا عن خصائصه أو آثاره الصحية، كما أن الحد من التعرض للمواد الكيميائية الضارة فى منتجات التبغ المسخّن لا يجعل منها منتجات غير ضارة.


وقال المغازى إن “جائحة كورونا التى يعانى منها العالم وتلقى بظلالها على مصرنا الحبيبة يجب أن تجعلنا أشد حزما فى مواجهة كل ما يتعلق بالتبغ وتأثيره على صحة الإنسان”.

865007_0


وعن الفرق بين منتجات التبغ المُسخّن وهل هى أكثر أمانا من التبغ التقليدى قال الدكتور عصام المغازى “كلاهما مضر وعلى الشخص الذي يسعى لضرر أقل أن يكف عن شرب السجائر فورًا.. إذا كنت مدخنًا، ننصحك بالإقلاع ولم يثبت أن منتجات التبغ المُسَخَّن تساعد في الإقلاع عن التدخين”.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock