آخر الأخبار

بالفيديو| علي جمعة: لا تسبوا 2020 فهي سنة من خلق الله


06:32 م


الإثنين 04 يناير 2021

كتب- محمد قادوس:

علق فضيلة الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، على من ينتقد الزمان ويسب في عام 2020، حيث قال ﷺ: “لا تسبُّوا الدهر، فإنَّ الله هو الدهر، يُقلِّب ليلَه ونهارَه” يعني: هو المتصرف فيه سبحانه وتعالى، وأن الله هو الذي خلق 2020، وعملها كده، فبلاش تسبوا الدهر.

واستشهد فضيلة المفتي السابق، بقوله ﷺ: “لا تسبُّوا الدهر، فإنَّ الله هو الدهر، يُقلِّب ليلَه ونهارَه”، أي أن الله سبب خلق هذا الدهر الذي نعيش فيه”، مؤكدًا على ذلك بأنه لا يجوز سب الزمن؛ لأنه ليس له ذنب، مقتبسًا قول الإمام الشافعي:

نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا *** وَما لِزَمانِنا عَيبٌ سِوانا
وَنَهجو ذا الزَمانِ بِغَيرِ ذَنبٍ *** وَلَو نَطَقَ الزَمانُ لَنا هَجانا

وأضاف جمعة، خلال لقائه ببرنامج “من مصر”، المذاع على شاشة قناة “CBC”، لما النبي ﷺ علمنا كيف نغير الحال فقال ﷺ: “ابدأ بنفسك ثم بمن تعول”، ولا يجوز إطلاقا أن نسب الزمان، ولكن يجوز أن نقف ونتأمل، ونرى فيه الخير، ونتعوذ من الله سبحانه وتعالى من المصائب، ونطلب إليه بقلوبنا أن يصرف عنا السوء بما شاء وكيف شاء، وإن كان هذا الأمر لا نريده أو نحبه.

وأوضح عضو هيئة كبار العلماء، أننا نكره الموت، ونحب الحياة الدنيا، ولكن هذه الكراهية ليست كراهية رفض، بل هي كراهية الألم والفراق والشعور الإنساني الذي أراده الله لنا ووضعه فينا، وأيضا لا بد أن نرى المنحنة التي وهبها الله لنا؛ لأن الله حبيبنا سواء أنزل هذا أم لم ينزل.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock