أخبار الفنفن وثقافة

ابن الفنان فايق عزب يكشف عن سبب وفاته – إليكم التفاصيل

أعلن نقيب المهن التمثيلية، الدكتور أشرف زكي نبأ وفاة الفنان الكبير فايق عزب، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وأشار نقيب المهن التمثيلية في تصريحات له أن الفنان الراحل سيواري الثرى دفنه في مقابر العائلة بمدينة الإسماعيلية بعد صلاة الظهر.

وانتشرت تقارير تفيد بإصابة الفنان الراحل بفيروس كورونا المستجد، حيث أكدت أن الفنان الراحل فايق عزب كان يرقد في المستشفى منذ شهر 15 يوم تقريباً، وأجرى العديد من التحاليل منها فيروس كورونا، حتى ظهرت إيجابية إصابته بالفيروس.

وبالرغم من تلك الانباء، إلا أن البعض أشار إلى أن الفنان الراحل لم يمت إثر إصابته بفيروس كورونا وإنما بسبب حالته الصحية المتدهورة، حيث كان قد خضع في وقت سابق لعملية جراحية لتوسيع الحبل الشوكي بسبب سقوطه على رقبته تسببت في وقف حركة يده ورجله، وعقب العملية أصيب بالتهاب رئوي بكتيري في الصدر، وأجرى تحليل لمعرفة نوع البكتيريا وظهرت أنها بكتيريا «مارسا» في الصدر فقط.

ومن جانبه، أكد نجل فايق عزب أن والده كان يعاني من مرض خطير ألا وهو «المارسا»، وتم تخصيص غرفة بالعناية المركزة بالمستشفى، حيث إنه في نفس الدور بالمستشفى المتواجدة فيها الفنانة نشوى مصطفى.

وتتمثل أعراض الإصابة بالمارسا، بعدوى على سطح الجلد يصاحبها ألم شديد، وتورم واحمرار مليئة بالصديد، مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وخُراج يعالج بالجراحة وإلا تتسبب في مشاكل بالقلب والرئة نتيجة لتراكم الصديد في الجسم.

وفى حالة المضاعفات يتسبب في مشاكل في مجرى الدم والرئة، وضعف عضلة القلب والعظام والمفاصل، وللعلاج من المرض القاتل، يتم وضع المصابون في الحجر الصحي، واتباع طرق الوقاية وهي نفسها المتعبة مع فيروس كورونا.

ويُذكر أن الفنان الراحل فايق عزب من مواليد مدينة الإسماعيلية في يوم 6 سبتمبر عام 1943

عمل الفنان فايق عزب كرئيس لفرقة التمثيل أثناء دراسته بمدرسة ابن حزم الأولية، وانتقل إلى القاهرة ليستكمل رحلته الدراسية، حيث التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1960، ونال فيها كأس أحسن ممثل.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock