أخبار الفنفن وثقافة

دراسة: بعض المتعافين من كورونا يطورن أجساما مضادة قد تحميهم “لسنوات عديدة”


قال علماء من معهد لا جولا في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، إن معظم الأشخاص الذين لوحظ إصابتهم بالفيروس  طوروا مستويات “قوية” من الأجسام المضادة والخلايا المناعية – وقد حصلوا عليها بعد عدة أشهر من الإصابة.


أظهرت دراسة جديدة رائدة وفقا لتقرير الموقع البريطاني “ dailystar”   أن المرضى الذين يصابون بفيروس كورونا يمكن حمايتهم من المرض “لسنوات عديدة” بعد التعافى.


مرضى كورونا يطورون مناعة لسنوات


 


ووفقا للتقرير، معظم الأشخاص الذين يصابون بـ Covid-19 يطورون مستويات “قوية” من الأجسام المضادة والخلايا المناعية، وما زالوا يحتفظون بهم بعد 6 إلى 8 أشهر ، مما يوفر لهم الحصانة، وحتى بمجرد تلاشيها ، يمكن للجسم “تذكر” Covid وحماية المريض من المرض الشديد.


ودرس الفريق عينات دم من 185 رجلا وامرأة تتراوح أعمارهم بين 19 و 81 ممن تغلبوا على فيروس كورونا.


كانت الأجسام المضادة طويلة المدى – الجلوبولين المناعي G (IgG) – والخلايا التائية ، المكلفة بقتل الخلايا المصابة ، بطيئة التحلل، تقريبا كل المرضى طوروا الخلايا البائية ، التي تحفز الذاكرة المناعية للجسم.



النتائج لها آثار على المناعة ضد Covid-19 وبالتالي المسار المستقبلي المحتمل للوباء، وقال لورنس يونغ ، أستاذ علم الأورام الجزيئي في جامعة وارويك: “هذه دراسة مهمة تؤكد وجود ذاكرة مناعية لـ كورونا، ولكن بدرجة من الاختلاف من شخص لآخر.


 


قد يكون هذا الاختلاف ناتجًا عن إصابة بعض الأفراد بمستوى منخفض جدًا من العدوى بدون أعراض، وقد تم نشر النتائج على الإنترنت على موقع bioRxiv ولم تتم مراجعتها بعد.


 


 


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock