Huawei MatePad Proسيارات

إكسبلورر ST و إكسبلورر هايبرد الجديدتان كلياً تصلان أسواق الشرق الأوسط

استكملت فورد موتور كومباني تشكيلتها من طرازات إكسبلورر متعددة الاستعمالات بإطلاق طرازين جديدين كلياً يتيحان للسائقين المضي قدماً بسرعات أكبر وإلى وجهات غير مسبوقة.

وتستكمل إكسبلورر ST وإكسبلورر هايبرد الجديدة كلياً تشكيلة تتضمن مجموعة متنوعة من وسائل الراحة الفائقة للسائق والركاب على حد سواء، إضافة إلى باقة واسعة من التقنيات التي ترتقي بتجارب القيادة والخيارات المتعددة من المحركات عالية القدرة التي توفر للسائقين قوة وكفاءة مثاليتين.

وتأتي طرازات فورد إكسبلورر الجديدة كلياً في أعقاب سيارة فورد إكسبيديشن ذات الحجم الكامل، وتتوفر حالياً في صالات العرض في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وتمهد الطريق أمام الجيل الجديد من السيارات متعددة الاستعمالات من فورد.

وفي هذا السياق، قال بيدرو سيموس، مدير التسويق في فورد الشرق الأوسط: “يشكل الجيل الجديد من طرازات إكسبلورر دليلاً على اهتمام فورد موتور كومباني البالغ بتلبية تطلعات كل عائلة وسائق على حد سواء. فمن خلال طرازات إكسبلورر ST وهايبرد الجديدة كلياً، سيحظى الجميع بالمغامرة التي يتطلعون لخوضها”.

وتمثل فورد إكسبلورر ST وفورد إكسبلورر هايبرد من أحدث الإضافات التي تنضم إلى عائلة إكسبلورر في صالات العرض والتي تشمل كلاً من الطراز الأساسي وXLT وليمتد.

تشويق متواصل مع إكسبلورر ST الجديدة كلياً

تم تصميم إكسبلورر ST الجديدة كلياً، الإضافة الأحدث لعلامة ST، على يد فريق مهندسي “قسم مركبات فورد فائقة الأداء” (Ford Performance)، وتمثل السيارة متعددة الاستعمالات الأكثر قوة ومتعة على الإطلاق. فهي مزودة بمحرك EcoBoost سعة 3,0 لتر تم ضبطه خصيصاً لينتج قوة تصل إلى 400 حصان وعزم دوران قدره 563 نيوتن متر، لتوفر لسائقيها أداءً مذهلاً على الطرقات وبسرعة قصوى تصل إلى 230 كم / ساعة على المضمار المخصص.

من جهته، قال إيد كرينز، كبير مهندسي الفعالية الوظيفية في “قسم مركبات فورد فائقة الأداء”: “منذ المراحل الأولى لتصميمها حرصنا على ان تتمتع إكسبلورر ST بالطابع الأصلي لهذه الفئة، فهي تتمتع بمظهر يعكس أدائها القوي وقدراتها الفائقة، وتتألق بإطلالة ST الواضحة، وتوفر متعة لا تضاهى في القيادة على مختلف الطرقات”.

وتقدم فورد إكسبلورر ST تجربة قيادة ممتعة وسرعة فائقة بفضل ناقل الحركة الأوتوماتيكي من 10 سرعات ونظام الدفع الرباعي القياسي وإمكانية اختيار نظام التحكم في السحب.

وعلى غرار طراز إدج ST، توفر إكسبلورر ST الجديدة كلياً نمط القيادة الرياضي Sport الذي يتيح للسائقين الاستمتاع بتجربة قيادة ملهمة. فعند اختيار نمط القيادة الرياضي من خلال القرص الدوار المثبت في الكونسول المركزي، يتخذ نظام التوجيه رد فعل رياضي وتستجيب دواسة الوقود بقوة أكبر، وتزداد فترة ثبات التروس وسرعة تبديلها، علاوة على إمكانية سماع صوت هدير المحرك المحسن في المقصورة.

وعلى صعيد التصميم الخارجي، تتميز إكسبلورر ST الجديدة كلياً بشبك أمامي أسود واللمسات المميزة الجديدة على الباب الخلفي والجانب السفلي من الهيكل؛ إضافة إلى السكك على جانبي السقف واللمسات الإضافية على الصفائح السفلية الواقية. ويبرز في مقدمة السيارة حروف EXPLORER الممتدة عبر الحافة الأمامية لغطاء المحرك.

وفي المقصورة الداخلية، تأتي السيارة مزودة بلوحة عدادات قياسية رقمية بالكامل بحجم 12,3 بوصة؛ وعجلة قيادة ذات قاعدة مستقيمة مدفأة ومرصعة بشعار ST؛ وأرضيات مميزة حصرية لطراز إكسبلورر ST؛ ومقاعد رياضية مصنوعة من الجلد ومزودة بثقوب دقيقة وخياطة بلون فضي وشعار ST مطبوع يضفي مزيداً من الروعة على طابع السيارة الرياضي.

تم تزويد طرازات إكسبلورر ST الجديدة الجيل الثاني من مساعد الركن النشط (Active Park Assist 2.0)، نظام ركن السيارات الجديد من فورد والذي يتحكم بعجلة القيادة ودواسة الوقود ودواسة المكابح وناقل الحركة أثناء مناورات الركن المتوازية والعمودية بلمسة زر بسيطة.

إكسبلورر هايبرد، كفاءة في استهلاك الوقود دون مساومة على الأداء

من خلال إكسبلورر هايبرد الجديدة كلياً، أرست فورد معايير جديدة للسيارات الهجينة، فأطلقت هذا العام جيلاً جديداً كلياً من السيارات التي تتميز بأفضل خصائص وقدرات السيارات الهجينة المعززة بالأداء الرائع، لتتيح للسائقين الاستمتاع بتجارب قيادة مشوقة لأطول مسافة ممكنة.

تضم سيارة فورد إكسبلورر هايبرد الجديدة كلياً محركاً هجيناً بسعة 3,3 لتر، يولد قدرة مجمعة تبلغ 318 حصاناً، مما يتيح للسائقين الاستمتاع بقيادة متواصلة حتى 800 كيلومتر بعد كل عملية تزود بالوقود*.

ويتيح ناقل الحركة الهجين الجديد كلياً بـ 10 سرعات الاستمتاع بكافة مزايا وقدرات السيارات متعددة الاستعمالات. وبخلاف المركبات الهجينة السابقة، تم تزويد إكسبلورر هايبرد ببطارية ليثيوم أيون مصممة خصيصاً ومبردة بالسائل، وهي مثبتة في شاسيه السيارة أسفل مقاعد الصف الثاني، مما يوفر مساحة إضافية للحمولة والركاب.

وفي هذا الإطار، قال بيل جوبينج، كبير مهندسي فورد إكسبلورر: “أصبح بإمكان عملاء فورد التمتع بمساحة حمولة رحبة وغير مسبوقة مقارنة بالأجيال السابقة من السيارات الهجينة”.

تتوفر إكسبلورر هايبرد الجديدة كلياً بطراز ليمتد، وهي مزودة بنظام إلغاء الضوضاء النشط (Active Noise Cancellation)؛ ونظام Co-Pilot360 Assist+™ من فورد والمجهز بمجموعة من تقنيات مساعدة السائق؛ وبمقاعد جلدية مع ثقوب دقيقة وخياطة مميزة؛ ومقاعد مدفأة في الصف الثاني، ونظام صوت B&O مميز من 12 مكبراً للصوت؛ ولوحة لشحن الأجهزة المتحركة لاسلكياً؛ وإمكانية تعديل مقعدي السائق والراكب الأمامي إلكترونياً بثمانية وضعيات.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock