أخبار الفنفن وثقافة

«حرام عيالك» رسالة نارية من أحلام بعد انفصال تامر حسني وبسمة بوسيل

مازال خبر إعلان مصممة الأزياء المغربية بسمة بوسيل انفصالها عن زوجها الفنان تامر حسني، حديث مواقع التواصل الاجتماعي، منذ أول أمس الجمعة 13 نوفمبر، وخاصة بعد تصريحها بأنهما يسيران حاليا في خطوات الطلاق.

 

أعربت المطربة الإماراتية أحلام عن استيائها من انفصال تامر حسني وبسمة بوسيل- عبر حسابها في موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، قائلة”: “حرااام والله واعتقد تامر فنان يجنن وبسمه بتجنن واشوفهم لايقين لبعض وشوي مشاكل يا تامر تعدي عشان عيالنا لا تترك حد يتشمت فيكم”.

 

وتابعت: “كل المشاكل بالتفاهم تنحل حرام ثمان سنين واطفال صديقك من صدقك روح لها وجيبها بيتها واجعل الألسن تصمت اسمع من اختك الكبيرة”.

– إقرأ أيضا | شاهد| أول ظهور لتامر حسني بعد انفصاله عن بسمة بوسيل

 

وكانت بسمة بوسيل أعلنت – عبر حسابها بـ”إنستجرام”- انفصالها عن تامر حسني، حيث كتبت عبر خاصية “ستوري”: “لكل الناس اللي بتبعتلي صور وفيديوهات لتامر وشايفة أنه مش بيعملي احترام ياريت تبطلوا تبعتولي أي حاجة عشان مش فارقلي أي صور.. وكمان أحب أعرفكم أن إحنا بقالنا فترة منفصلين وبنحضر أوراق الطلاق”.

 

– إقرأ أيضا | حكاية فتاة اتهمها الجمهور بالتسبب في انفصال تامر حسني وبسمة بوسيل

 

وتجاهل تامر حسني إعلان بسمة بوسيل انفصالهما وأنهما يسيران في خطوات الطلاق، فلم يُعقب أو يُصرح بأي شىء حول هذا الأمر، وبالنظر إلى “ستوري” تامر حسني على حسابه بـ”انستجرام” نجد أنه تجاهل الانفصال واكتفى بنشر مشاركات جمهوره وهما يغنون الأغاني الجديدة التي طرحها من ألبومه الجديد “خليك فولاذي” وكذلك أشياء أخرى ليس لها علاقة بأزمته مع زوجته.

 

– إقرأ أيضا | حذفه بعد الانفصال.. فيديو سبب أزمة تامر حسني مع بسمة بوسيل

 

وبالنظر إلى عمرهما نجد أن تامر حسني من مواليد 1977 أى يبلغ من العمر 43 عاما، أما بسمة بوسيل فهي من مواليد 1991 أي تبلغ من العمر 29 عامًا، وبالتالي فإن فارق السن بينهما 14 عاما، وتزوج تامر حسني وبسمة بوسيل في 2012 بعد قصة حب، وأنجبا ثلاثة أطفال، هم «تاليا وأمايا واَدم».

 

– إقرأ أيضا | رد فعل مفاجئ من «حب تامر حسني الأول» بعد انفصاله عن زوجته

 

وكان أخر ظهور لـ بسمة بوسيل مع تامر حسني خلال احتفاله بصدور إحدى أغنيات ألبومه الجديد “خليك فولاذي”، كما احتفلت مؤخرا بعيد ميلاده وفاجأته بهدية ضخمة، وذلك رفقة مجموعة من أصدقائه بالساحل الشمالي، في جو من البهجة والسعادة.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock