آخر الأخبار

تعرف على أعراض الحساسية وأنواعها الشائعة


الحساسية هي ردود فعل مفرطة للجهاز المناعي لدى بعض الأفراد تجاه بروتينات ومواد غريبة غير ضارة بشكل عام عادة لا تحدث الحساسية عند التعرض الأول، فعندما يتعرض الشخص لمسببات الحساسية لأول مرة، يطور الجسم جزيئات تسمى الأجسام المضادة ضد البروتينات الغازية وهذا ما يسمى الاستجابة المناعية وعند التعرض لمسببات الحساسية مرة أخرى، ينتج الجهاز المناعي كميات كبيرة من الأجسام المضادة التي تؤدي إلى تكسير الخلايا التي تحتوي على مواد كيميائية مثل الهيستامين هذا يؤدي إلى أعراض الحساسية.


وبحسب موقع “ميديكال اكسبريس” قد يستغرق الإصابة بالتحسس أو الحساسية أيامًا إلى سنوات ويتطور التحسس أحيانًا عندما يظهر الشخص المصاب أعراضًا ولكنه لا يصاب أبدًا بالحساسية تجاه مسببات الحساسية كلها.



أعراض الحساسية

 


أعراض الحساسية تشمل:


-العطس


-ضيق في التنفس


-أزيز في الصدر


-سيلان الأنف والعينين


-ألم في الجيوب الأنفية (عند جسر الأنف ، بالقرب من العينين ، على الخدين وعلى الجبهة)


-السعال


-طفح جلدي (خلايا النحل)


-انتفاخ الشفتين أو الوجه


-حكة في العينين والأذنين والشفتين والحلق وسقف الفم


-غثيان


-التقيؤ


– تشنجات في البطن وإسهال



اعراض الحساسية المفرطة

 


عندما يكون رد الفعل التحسسي شديد الخطورة يهدد الحياة ، فإنه يطلق عليه الصدمة التأقية أو صدمة الحساسية الحساسية المفرطة تشمل الجسم كله.


تتضمن الحساسية المفرطة:


-انتفاخ الحلق والفم وانسداد المجاري الهوائية مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس وصعوبة في التحدث أو البلع


-طفح جلدي وحكة في مكان آخر من الجسم


-الضعف والانهيار في كثير من الأحيان مع فقدان الوعي بسبب الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم


-تتطلب الحساسية المفرطة إدارة طارئة عاجلة.



أنواع الحساسية الشائعة

 


تشير الحساسية عادة إلى التهاب الأنف التحسسي الذي يتميز بسيلان الأنف والعينين والعطس.


هناك فئتان رئيسيتان هما التهاب الأنف التحسسي الموسمي (SAR) والتهاب الأنف التحسسي الدائم (PAR) بينما يرتبط SAR مع التعرض لحبوب اللقاح في مواسم معينة يحدث PAR في جميع أنحاء العام تقريبًا.


يؤثر التهاب الأنف التحسسي على ما يقدر بنحو 20-40 مليون شخص في الولايات المتحدة.


الأنواع الأخرى من رد الفعل من النوع الأول هي الحساسية للأغذية والأدوية والحساسية بسبب سم الحشرات.


تشمل الحشرات التي قد تؤدي إلى الحساسية النحل والدبابير والسترات الصفراء والنمل والزنابير وما إلى ذلك.


الربو التحسسي هو أيضًا رد فعل تحسسي من النوع الأول. يحدث هذا عند استنشاق المادة المسببة للحساسية.


تشمل المواد المسببة للحساسية الشائعة حبوب اللقاح ووبر الحيوانات والجراثيم أو العفن الفطري وعث الغبار وما إلى ذلك. وهناك صفير شديد وضيق في التنفس وسعال وإفرازات مخاط كثيفة.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock